Pages

بسم الله الرحمان الرحيم



بسم الله الرحمان الرحيم

مرحبا بكم

Meditations

Sep 28, 2014

أصبحنا وأصبح الملك لله والحمد لله

أصبحنا وأصبح الملك لله رب العالمين
اللهم إني أسألك خير هذا اليوم فتحه ونصره ونوره وبركته وهداه
وأعوذ بك من شر ما فيه وشر ما بعده
يا حي يا قيوم برحمتك أستغيث، أصلح لي شأني كله،
ولا تكلني إلى نفسي طرفة عين
___________________________
بسم الله الذي لا يضر مع اسمه شيء في الأرض ولا في السماء وهو السميع العليم
( ثلاثا )
سبحان الله وبحمده عدد خلقه ورضا نفسه وزنة عرشه ومداد كلماته.
(ثلاثاً)
رضيت بالله رباً وبالإسلام ديناً وبمحمد صلى الله عليه وسلم نبياً.
(ثلاثاً)
اللهم إني أسألك العفو والعافية في الدنيا والآخرة
اللهم إني أسألك العفو والعافية في ديني ودنياي وأهلي ومالي
اللهم استر عوراتي وآمن روعاتي واحفظني من بين يدي ومن خلفي وعن يميني وعن شمالي ومن فوقي وأعوذ بك أن أغتال من تحتي
أعوذ بكلمات الله التامات من شر ما خلق
( ثلاثا )
اللهم إني أصبحت أشهدك وأشهد ملائكة عرشك وجميع خلقك أنك أنت الله لاإله إلا أنت وحدك لاشريك لك وأن محمد عبدك ورسولك وأن عيسى ابن مريم عبدك ورسولك وأن الجنـــة حق وأن النــار حق وأن الساعة آتية لاريب فيها وأن الله يبعث من في القبور

اللهم أنت ربي لا إله إلا أنت خلقتني وأنا عبدك وأنا على عهدك ووعدك ما استطعت أبوء لك بنعمتك علي وأبوء لك بذنبي فاغفر لي فإنه لا يغفر الذنوب إلا أنت

اللهم ما أصبح بي من نعمة أو باحد من خلقك فمنك وحدك لا شريك لك فلك الحمد ولك الشكر.
اللهم بك أصبحنا، وبك أمسينا، وبك نحيا، وبك نموت، وإليك النشور

أصبحنا وأصبح الملك لله
والحمد لله
لا إله إلا الله وحده لا شريك له
له الملك وله الحمد وهو على كل شيء قدير
___________________________
رب أسألك خير ما في هذا اليوم وخير ما بعده
وأعوذ بك من شر ما في هذا اليوم وشر ما بعده
رب أعوذ بك من الكسل وسوء الكبر
رب أعوذ بك من عذاب في النار وعذاب في القبر
اللهم عافني في بدني
اللهم عافني في سمعي
اللهم عافني في بصري
لا إله إلا أنت
__________________________
اللهم إني أعوذ بك من الكفر والفقر
اللهم إني أعوذ بك من عذاب القبر لا إله إلا أنت
(ثلاثا)
اللهم فاطر السموات والأرض عالم الغيب والشهادة رب كل شيء ومليكه أشهد أن لا إله إلا أنت أعوذ بك من شر نفسي وشر الشيطان وأن اقترف على نفسى سوءا او اجره الى مسلم
__________________________

Sep 27, 2014

عبد الباري عطوان


بعد قصف الطائرات الامريكية لحمص هل سيأتي الدور على دمشق قريبا ام بعيدا.. ثم تجفيف منابع التمويل لـ"الدولة الاسلامية" هل سيكون مقدمة لتجريف مئات المليارات الخليجية؟
_________________________________________________________
التحالف الامريكي الذي يقاتل "الدولة الاسلامية" وباقي الفصائل المتشددة على الارض السورية يتوسع، وطلعاته الجوية تتضاعف يوما بعد يوم، وتستهدف مواقع في مدن جديدة، ولكن لا احد يقول لنا اين ستنتهي هذه الحرب وكيف، ومن اجل من كل هذا الحشد الدولي، العسكري والسياسي والمالي، من اجل القضاء على تنظيم تقول وكالة الاستخبارات الامريكية ان تعداد مقاتليه لا يزيد عن ثلاثين الفا.
فاما ان تنظيم "الدولة الاسلامية" وحلفاءه اكبر بكثير واقوى من التقديرات الامريكية، او ان التحالف الذي يريد اجتثاثه والقضاء عليه اضعف من انجاز هذه المهمة في مدى زمني منظور، والا كيف نفهم تقدم مقاتلي "الدولة الاسلامية" في محافظة الحسكة، وفي الحزام الكردي على طول الحدود السورية التركية، ويوشك ان يستولي على مدينة عين العرب التي يحاصرها منذ ايام، رغم القصف المكثف لقواعده منذ اربعة اسابيع على الاراضي التي يسيطر عليها وتزيد مساحتها عن مساحة الاردن؟
اليوم اغارت الطائرات الامريكية المقاتلة على مواقع لـ"الدولة الاسلامية" في قلب مدينة حمص، واخرى بالقرب من مدينة حلب، فما الذي يمنع هذه الطائرات، وقد استباحت الاجواء السورية دون اي معارضة او مقاومة، من قصف دمشق او اللاذقية تحت الذريعة نفسها؟
الشيء الوحيد الذي نعرفه في غمرة هذا السيرك الاعلامي التضليلي ان العرب، والدول الخليجية على وجه التحديد، هي التي ستدفع نفقات هذه الحرب كاملة، وفوقها بضعة مليارات كفارق للعملة، فليس المهم بالنسبة الى الولايات المتحدة مشاركة بضعة طائرات من خمس دول عربية، مثل السعودية والامارات وقطر في طلعات جوية لتدمير مصافي نفطية لـ"الدولة الاسلامية"، وانما توفير الغطاء العربي السني اولا، وتسديد النفقات كاملة في ظل الازمات الاقتصادية الخانقة التي تعيشها الولايات المتحدة والدول الغربية الاخرى.
***
بالامس قال غوردون آدمز الاستاذ في الجامعة الامريكية في واشنطن، والمسؤول السابق عن الميزانية في عهد الرئيس الاسبق بيل كلينتون ان هذه الحرب ستكلف الخزانة الامريكية ملياري دولار شهريا تقريبا، وهذا التقدير في المراحل الاولى فقط، ويمكن ان تزيد عدة اضعاف اذا ما توسع نطاق الحرب الى تدخل بري، هذا على افتراض ان الامور ستسير على ما يرام، ودون اي خطأ في الحسابات، او دخول اطراف اخرى الى حلبتها مثل روسيا التي بدأت نغمتها في معارضة التدخل الامريكي تتزايد في الايام الثلاثة الماضية، على اعتبار انه غير شرعي، ويفتقد الى تفويض اممي.
ديفيد كاميرون رئيس الوزراء البريطاني الذي حصل بالامس على ضوء اخضر من البرلمان البريطاني للمشاركة في الغارات الجوية ضد "الدولة الاسلامية" في العراق فقط، توقع ان تستمر هذه الحرب لخمس سنوات دون ان يشرح ولشعبه كيف ولماذا.
علمتنا التجارب السابقة، وما اكثرها ان المرحلة التالية لاي قصف جوي هو تدخل القوات البرية، فالطائرات الامريكية قصفت القوات العراقية في الكويت وجوارها اربعين يوما متواصلة ولم تتورع عن قصف القوات العراقية المنسحبة على طريق المطلاع نحو البصرة، وبعد ذلك بدأت الحرب البرية، ولم تخسر قوات التحالف قتيلا واحدا، وتكرر الشيء نفسه عام 2003 حيث سبق القصف الجوي السجادي اقتحام قوات الغزو للعاصمة بغداد، ولم تخسر القوات الغازية الا 138 جنديا، وارتفع الرقم الى ثلاثة آلاف بفعل عمليات المقاومة.
السياسيون الامريكيون يؤكدون في كل مناسبة انهم لن يتدخلوا في اي حرب برية، وسيتركوا هذه المهمة للجيش العراقي الذي سيتم عملية اعادة تأهيله، والقوات المعارضة السورية، "المعتدلة" ابتداء من تدريب 5000 عنصر في قواعد عسكرية في المملكة العربية السعودية، وقدر الجنرال مارتن ديمبسي رئيس هيئة اركان الجيوش الامريكية عدد القوات المطلوبة على الارض لمحاربة "الدولة الاسلامية" بحوالي 15 الف مقاتل.
اذا افتراضنا ان السعودية ستدرب خمسة آلاف، وسيكون معظمهم من الجنود الذين انشقوا عن جيش بلادهم، فمن اين ستأتي امريكا بالعشرة آلاف جندي الآخرين؟ ثم كيف ستكون كفاءة هؤلاء الجنود الذين سيعاد تأهيلهم على يد مدربين سعوديين؟ خاصة ان القوات السعودية عانت كثيرا اثناء مواجهتها لجماعة الحوثيين، واستغرق امر اخراجهم من 400 قرية احتلوها في جنوب المملكة اكثر من ثلاثة اشهر رغم الفارق الضخم في العدد والعدة بين الجانبين.
***
لا احد يتحدث عن الاجندات السرية، او الصورة التي ستنتهي عليها المنطقة بعدها، والدولة الجديدة التي ستنشأ، والاخرى التي ستنتهي وتزال من الخريطة كليا، فهذا موضوع محرم لا يجب تناوله او الخوض فيه او السؤال عنه خاصة من قبل ابناء المنطقة الذين سيكون الخاسرين في نهاية المطاف.
النظرية الامريكية التي تعتبر العمود الفقري في العقيدة الامريكية على مر العصور تقول ان هناك "فرصة ما" في جميع الحروب يجب انتهازها وتوظيفها لمصلحة الاقتصاد والشعب الامريكي بالتالي، ولا بد ان الفرصة الذهبية في الحرب "المفتعلة" الحالية هي الاستيلاء على اكثر من ثلاثة تريليونات دولار من الاموال العربية المستثمرة في صناديق سيادية وبنوك اجنبية، سواء في الدول او الافراد.
في عام 1973 خرج علينا هنري كيسنجر بنظريته حول تدوير عائدات النفط، وتشكيل قوات التدخل الامريكي السريع لتأمينها، وما يجري حاليا هو التطبيق الثالث لهذه الخطة.
فليفرح الطيارون والطيارات العرب الذين ساهموا بطائراتهم من طراز "اف 16" بتدمير مصافي نفط تسيطر عليها "الدولة الاسلامية" لتجفيف مصادرها التمويلية، ولكنهم لا يعرفون ان ثمن مشاركتهم في هذه الحرب المحسوبة بدقة، سيكون تجفيف ارصدتهم ومدخرات اجيالهم، او معظمها في نهاية المطاف، والايام بيننا.

____________________________________________________

https://www.facebook.com/permalink.php?story_fbid=727501320620029&id=451266124910218¬if_t=notify_me

____________________________________________________

Sep 19, 2014

'The Other within Me'







And so, we are invited to go back to the inner self. The presence of the other speaks to me. It speaks to my intellect, to my heart and to my emotions: I therefore have to take time to listen to how I listen to them. This journey to within the self and to the encounter with the other is the basic lesson of all spiritualities and religions.
_____________________________
Tariq Ramadan
The Quest For Meaning (a book)
'The Other within Me' (p. 42)



Carthage








"We here in the silence of Carthage, a city of human sacrifices, the rival of Rome, wiped off the map of the world by the will of the Roman Scipio Émilien in the second century before Christ. Today (excentré) neighborhood of Tunis, Carthage was a city where African lived long before the old East to become one of the capitals of Christianity (in the third and fourth centuries). Here East and West have continued to speak, to fight, to meet, to love. This...pays tribute to women who have carried the flag of the city, including Elyssa, the founder, Phoenician came in the seventh century BC, and Hannibal men who were known throughout the world. Carthage is a meditation on history, as time goes on the war, the great fire of the world that is never extinguished, but historians (Herodotus, Thucydides, Polybius) and literature. we depict Virgil to Saint Augustine, who long lived in Carthage where he had his first experiences in love, Flaubert and that the city rose in Salammbô disappeared."

anonymous



_________________________________________________________________
We do have time to look about things and manage our plans. Let us swing and fly away high up and up and never go down till we reach Carthage. Do we need to forget that Carthage is our country of origin? Do we need to forget that our task is to protect and fortify Carthage? People abroad know Carthage better than we do. But again, if one seems to find it incumbent upon him to say it without reservations, isn’t life too short to be wasted on things transitory and vain? Isn’t life too short, my brothers? Day unto day, we see, life wastes and wanes like a candle burning its oils away till nothing but charred wick remains. Isn’t it too short, my brothers? Let us strive, dans un moment de répit, to figure it out. Life is a course and passage. It is unclear for me to take it to mean something besides. From this it will surely ensue the fact that we need to be very careful about it. One needs to be very careful about his life lest it should turn out so unconstructively. And "if of life we keep a care, let us shake off our slumber and beware." (William Shakespeare, the sonnets).


Why is it that we are always held blameable for things we have not done ourselves? Why is it that we are always admonished for others’ deeds and not for ours only? Il me semble après tout que nous sommes pas de ceux qui posent les questions jusqu’au bout. Let us then flap our wings and fly away high up and up and never go down. To fly away like the eagle whose own flesh, read this, as well as space is still a cage. Let us try to forget this way of life and work very hard upon obtaining our freedom. Freedom is so much needed and wanted if we are now to be very careful about our lives. More importantly, let us set ourselves free from those habits that we are very fond of calling ours. Always when anything gets to be a habit, it also manages to get a right good distance from truth and fact. We have so many bad habits. If only we could get them out of our lives with a view of living differently but also of evaluating differently. This is, as a matter of fact, to be made and become possible only after learning how to think differently. Some drastic and radical changes are more than important to be implemented. Our lives will never but fall into tedium and monotony if we are to do and act otherwise. Impossible de prendre ce chemin. Mais pourquoi? Is it not possible to change and reconstruct ? L’homme a besoin de ce qu’il y a de pire en lui pour atteindre ce qu’il y a de meilleur en lui. Il y a toujours, mon Dieu, quelque chose à faire. Alors, pourquoi rester dans les ténèbres ? Il y a toujours quelque chose à faire sur cette terre. Soyons comme la revière qui déborde et non pas comme l’étang (what a shame !) qui contient toujours l'eau même.



I am a failure if I keep on saying things against people. Que me fait le monde et ses vains jugements? Armance would ask without waiting for an answer. For the answer does already exist in the very asking of the question. Allons, allons, ça va bien. I am speaking disrespectfully about society. It is too good to be true. If only I could do otherwise. And after all, as Flaubert had held it in “SENTIMENTAL EDUCATION”, nous n’avons pas besoin de dogmes pour faire balayer les rues ! On dira que je renverse la société ! ou’ serait le mal? Elle est propre, en effet, ta société. People added still more to its horror. Society, Let this be said with regard to you. Oh ! Somebody, Victor Hugo would say, ought to take society by the four corners of the sheet and toss it all into the air ! everything would be crushed, it is likely, but at least nobody would have anything, there would be so much gained !

Maximillion Novak, to make it short, will direct our attention to Daniel Defoes’ The Review wherein one cannot possibly help sensing some sort of bitterness but also and more significantly some sort of reacting set out against recalcitrance and inaction.

“Dig, I cannot and to beg I am ashamed: what shall I do? An English Gentelman would presently have said to himself, Do ! What should you do? Get a Horse, and a case of Pistols; Is not the highway wide enough?”


After all, how many years of exile have we been forced to live in this happy life that, as I would like to put it just for the fun of it, we take to be ours? How many years of exile? Do we think it will do and be availed if we count them? Let us count them.

How many years of exile?

I counted with my fingers

Until I finished counting my fingers: ten.

I stopped counting then.

My exile can’t be counted,

Outdoes the power of numbers.

I have landed in my country,

I am home again.

But nothing means anything.

The place is no longer that place.

My name on the old elm vanished,

I remember having carved it well with a nail

Till the tree bled.

The often-noisy street is now calm,

No shouting, no yelling, no laughter,

No children, no passers-by, no beggar.

Where is the horse in the neighborhood stable?

He must have died.

Horses, good horses, don’t live long.

My mother’s stove is dead, too.

No more blowing at fire,

No more adding of wood.

My father’s grave in the cemetry

Is moss-infested.

It must have rained a lot this winter.

Everything is nothing today,

Only memory won’t die.

_____________________________________________________________





__________________________________________________
It should be noted that the poem I have brought the text into closure with is written by my friend Mourad Mchiri. I have included the poem here by virtue of sense tempered with meaning, and friendship.
__________________________________________________

July 26, 2010 at 8:25pm


Chokri OMRI
MEDITATIONS
Copyright ©2010



Sep 18, 2014

وحدك ربي تعلم بضعف قلوبنا




_______________________

إِذآ أجتمعَ قلبينَ على الحبِ فَي الله

كُتبَ لهمآ البقآءُ معاً حتَى آلممآتْ

فما كان لله اتصل وما كان لغير الله انقطع

وحدك ربي تعلم بضعف قلوبنا

فلا تعلق قلوبنا بما ليس لنا

______________________

الجنة وطن



________________________________________
الجنة وطن
الوطن الذي طالت هجرتنا عنه
الارض التي مشى عليه أبوانا
الجنة هي مستقر الأمنيات
ومستودع الأشياء الجميلة
المكان الذي نزداد حنيناً له
والأرض التي نرنوا إليها
الجنة يا الله هي المفاجأة العاصية عن التخمين
والنعيم الذي لا ينفد
اتوق لتلك الجنة يارب
اشتهي أنهارها وثمارها
اتخيل نعيمها وتفاصيلها التي لا تخطر على عقلي
في كل مرة اغفوا تحلّق روحي للجنة
أتمناها ملء جوارحي
الجنة ياربي أكبر من أحرفي وأعمق جدا
الفردوسة العظمى هي غايتي يارب
اجعلها السكن والمستقر
اتمم لنا ياربي النعم فيها ووالدينا ومن نحب

______________________________________
http://www.youtube.com/watch?v=bIBkeKBDOnI
______________________________________

كيف يرزقك الله


_______________________________________________

http://www.youtube.com/watch?v=pi4lHvpzh38#t=23
_______________________________________________


علامات حب الله للعبد


___________________________________________________________

http://www.youtube.com/watch?v=IMnnBpVIjQA&feature=youtu.be
___________________________________________________________

Sep 17, 2014

مؤتمرات “المرعوبين” تتناسل..


تكاثر الاجتماعات، وتناسلها، حول كيفية حشد تحالف دولي لشن حرب لاضعاف “الدولة الاسلامية” تمهيدا للقضاء عليها يذكرنا بمنظومة “اصدقاء سورية” وشقيقتها الكبرى منظومة “اصدقاء ليبيا” حيث حولت المنظومتان الدوليتن الى حالة من الفوضى المسلحة، والتفتيت الديمغرافي والجغرافي والحروب الاهلية، ولا نعرف ما اذا كان حظ هذه المنظومة “العراقية السورية” الجديدة سيكون افضل.
صباح اليوم اجتمع وزراء خارجية ثلاثين دولة معظمهم من العرب والاوروبيين من اجل الاتفاق على خطط عسكرية، وتوزيع الادوار في الحرب الوشيكة على “الدولة الاسلامية” التي تسيطر على اراضي تشكل نصف العراق وثلث سورية.
انه تحالف “المرعوبين” او المترددين” في افضل الاحوال، فكل الدول المشاركة في هذه المؤتمرات واللقاءات تتهرب من الالتزام بأي دور فاعل في الحرب، اما خوفا من “الدولة الاسلامية” بزعامة السيد ابو بكر البغدادي القرشي، او عدم الثقة بهذا التحالف والدول المشاركة فيه، او الخوف من النتائج التي يمكن ان تترتب على حربه الجديدة، والجهل الامريكي الفاضح بالمنطقة، ونسيجها الاجتماعي والسياسي والمذهبي.
***
فبالامس تجلى هذا الجهل في ابشع صوره عندما ذكرت وكالة المخابرات المركزية الامريكية (CIA) في تقرير رسمي لها انها اخطأت في تقدير عدد المقاتلين تحت لواء دولة السيد البغدادي، وقالت ان عدد هؤلاء الحالي ثلاثين الفا وليس عشرة آلاف، مثلما قالت في بيانات تقديرية سابقة.
نطمئن وكالة المخابرات الامريكية بأن تقديرها الجديد خاطيء مثل القديم ايضا، فحسب معلوماتنا ومن مصادر وثيقة يفوق العدد المئة الف مقاتل، ومرشح لزيادة كبيرة بمقدار الربع على الاقل في الاشهر الثلاثة المقبلة، حيث بدأ المئات من مقاتلي الجماعات الاسلامية المسلحة والمقاتلة على الارض السورية لاسقاط النظام مثل، احرار الشام والجبهة الاسلامية والجيش الاسلامي، وحتى تنظيم جبهة “النصرة” نفسه ينشقون عن تنظيماتهم، وينضمون الى “الدولة الاسلامية” بعد الاعلان عن تأسيس هذا التحالف الامريكي الجديد وبدء القصف القوي، وساهم في هذا التحول مواقف بعض المرجعيات الدينية الجهادية مثل الشيخ ابو محمد المقدسي، الذي اكد انه لن يدعم مطلقا هذا التحالف الغربي، ولن يقف في خندقه، فـ”الدولة الاسلامية” التي يختلف معها شرعيا، تظل احد فروع التيار الاسلامي الجهادي، ولا اكشف سرا (والكلام لكاتب هذه السطور) اذا قلت ان المقدسي عتب في حضوري على صديقه ورفيق سجنه الشيخ عمر ابو عمر “ابو قتادة” لانه ادلى بتصريح من داخل زنزانة سجنه في المحكمة وصف فيه “الدولة الاسلامية” بأنها “فقاعة” وتمنى، وفي حضور ابن الاخير ايضا، لو انه لم يدل بمثل هذا التصريح.
فكيف يمكن ان ينجح تحالف امريكا الجديد في القضاء على خطر “الدولة الاسلامية” واكبر دولتين اقليميتين لا تشاركان فيه، ولا تقران مخططاته واهدافه، ونقصد هنا تركيا التي اكدت انها لن ترسل قوات، ولن تسمح للطائرات الامريكية والغربية الاخرى باستخدام قاعدة “انجيرليك” الجوية القريبة من الموصل كمنطلق لغاراتها الجوية لضرب تجمعات تلك الدولة، اما الدولة الاخرى فهي ايران التي قال مرشدها العام السيد علي خامنئي “ان بلاده رفضت طلبا امريكيا للتعاون في مكافحة تنظيم “الدولة الاسلامية” لان ايدي الامريكيين “ملطخة بالدماء”.
القيادة التركية تتحلى بالحكمة والخوف معا، فهي تخشى على ارواح 49 من دبلوماسييها من مواجهة مصير الرهائن الامريكيين والبريطانيين الذين ذبحوا بطريقة وحشية وامام عدسات الكاميرا لمشاركة دولهم في الحرب على “الدولة الاسلامية” وقصف مواقعها او تسليح اعدائها (البشمرغة)، مثلما تخشى ايضا على موسمها السياحي الذي يدر على خزينتها 35 مليار دولار سنويا، وتشعر بالريبة من التوجهات الغريبة بتسليح الاكراد، اما ايران فتريد انقاذ حليفها السوري في دمشق، وتخشى ان يكون الهدف الثاني، وتشترط مشاركته في الحلف الامريكي الجديد جنبا الى جنب معها، كبوليصة “تأمين” من الغدر الامريكي.
الامريكيون بدأت تصطك ركبهم خوفا ورعبا، فقد اكدوا انهم لن يبدأوا الحرب الشاملة على “الدولة الاسلامية” الا بعد تحقيق ثلاثة اشياء:
*الاول: تدريب المعارضة السورية وتسليحها في قواعد عسكرية في السعودية والاردن.
*الثاني: تأهيل الجيش العراقي وفق اسس عسكرية حديثة حتى يتولى الدور الاكبر في الحرب الارضية ضد “الدولة الاسلامية”.
*الثالث: تسليح قوات “البشمرغة” الكردية العراقية واخضاعها لتدريبات عسكرية على ايدي خبراء امريكيين وفرنسيين وبريطانيين لتحسين قدراتها العسكرية والفنية لتشكيل سد حصين لحماية مناطق الحكم الذاتي الكردية.
واذا انتظرنا تأهيل قوات المعارضة السورية في السعودية والجيش العراقي في بغداد، وتسليح البشمرغة حتى تبدأ العمليات العسكرية الشاملة، فاننا نطمئن “الدولة الاسلامية” بأن الهجوم المنتظر لن يتم قبل عدة اشهر او حتى اعوام.
ونسأل: كم مرة ستؤهل الولايات المتحدة الجيش العراقي؟ الا تكفي عشر سنوات من التدريب والتسليح كلفت الخزينة العراقية اكثر من 25 مليار دولار على الاقل، ثم جاءت النتيجة هروب ثلاثين الفا من خيرة جنوده امام اول طلقة لقوات “الدولة الاسلامية” في الموصل؟!
اما عن تدريب المعارضة السورية المسلحة في السعودية وقواعدها العسكرية، فاسمحوا لنا ان نسأل ايضا بكل البراءة: هل المدربون السعوديون اكثر كفاءة من نظرائهم الاردنيين والامريكان الذين دربوا هذه المعارضة وسلحوها على مدى السنوات الثلاث الماضية، وانهارت بدورها في المواجهات مع “الدولة الاسلامية” وجنودها في الرقة ودير الزور في الشرق، وادلب واعزاز وبعض مناطق ريف حلب في الشمال؟
امريكا تورطت في هذه الحرب الزاحفة، وتريد توريط المنطقة بأسرها معها تماما مثلما فعلت في حربيها الاولى والثانية في العراق التي ادت الى استشهاد اكثر من مليون عراقي.
***
“الدولة الاسلامية” دولة دموية شرسة، بل مغرقة في دمويتها وهمجيتها ولا احد يستطيع ان يقول غير ذلك، وذبحها الرهائن الاجانب امام الكاميرات مدان، وهم في الاساس اما صحافيون او عمال اغاثة، مما يعني ان هذا الذبح للابرياء غير مبرر، ولكن (ونصر على لكن) الم تذبح الطائرات الامريكية آلاف الجنود العراقيين المنسحبين من الكويت على طريق المطلاع وهم يرفعون الرايات البيضاء على دباباتهم المنسحبة وشاهدنا هذه المجزرة بالصوت والصورة في كانون الثاني (يناير) عام 1991؟ الم تحرق الطائرات البريطانية اهالي مدينة درسدن الالمانية بأسلحتها الكيماوية حتى بعد انتهاء الحرب العالمية الثانية وسقوط هتلر؟
المجازر لا تبريء بعضها، والخطآن لا يصنعان صوابا، لكن نود فقط ايضاح بعض فصول التاريخ الحديث جدا لمن نسيها، او يحاول تناسيها، وسط السيرك الحالي الذي نشاهده في جدة وباريس وقريبا في المنامة.

______________________________________________________________________

عبد الباري عطوان
SEP 16, 2014

ما هي اسباب هذا التحول في الموقف السوري من "الصقورية" الى "الليونة" والتهدئة؟


عبد الباري عطوان
_______________________________________________________________
الجميع يعيش "محنة" اسمها "الدولة الاسلامية" في منطقة الشرق الاوسط، ولكن الامور تبدو نسبية، فهناك من يعتقد انه اكثر تحصينا ازاء الاخطار التي تشكلها، ولكن البعض الآخر الذي يرى انه على رأس قائمة المستهدفين، ولذلك يستعجل التدخل العسكري الامريكي ويصلي من اجله ليل نهار.
الآراء تختلف وتتقاطع، فهناك من يعتقد ان المملكة العربية السعودية والاردن الاكثر قلقا وخوفا، لاسباب عديدة ابرزها تطلع الخليفة ابو بكر البغدادي الى استعادة الاماكن المقدسة في الحجاز، ووجود تأييد قوي لدولته وايديولوجيتها في اوساط الشباب السعودي، وهناك من يرى ان رادار "الدولة الاسلامية" مسلط على الاردن لانها الحلقة الاضعف، ولان قطاعا من شعبها يرفض انضمامها الى التحالف الامريكي، وقطاع آخر منه يتعاطف مع السيد البغدادي يأسا واحباطا من الفقر والفساد وتغول الجار الاسرائيلي.
لا نختلف مع وجهات النظر السابقة واصحابها، ولكننا نعتقد ان ايران وسورية ربما يكونان الاكثر قلقا ورعبا من استراتيجية التدخل العسكري الامريكية في المنطقة، لانها قد تتضمن مشروعا لضربهما في نهاية المطاف، فهما يحتلان المرتبة الثانية على سلم الاولويات الامريكية وحلفائها العرب في المنطقة.
***
ارسال السيد محمد جهاد اللحام رئيس مجلس الشعب السوري (البرلمان) يوم الاثنين رسائل الى رئيس مجلس النواب والشيوخ الامريكي يدعوهم فيها للتعاون مع سورية من اجل انقاذ ارواح السوريين والامريكيين على حد سواء من احتمال هجوم ارهابي بالقنبلة القذرة من قبل تنظيم "الدولة الاسلامية" او "جبهة النصرة"، هذا الارسال هو مؤشر على تزايد منسوب القلق والخوف لدى السلطات السورية، وانقلاب في توجهات دبلوماسيتها.
فقبل ايام معدودة كانت الدكتورة بثينة شعبان مستشارة الرئيس السوري تستخدم لهجة تهديدية قوية ضد الولايات المتحدة في حال اقدمت طائراتها الحربية على اختراق الاجواء السورية وضرب مواقع للدولة الاسلامية دون التنسيق مع حكومتها، كما لوح السيد وليد المعلم وزير الخارجية السوري الى احتمال تصدي سورية للطائرات الامريكية هذه والعمل على اسقاطها، اذا كانت غاراتها احادية الجانب ولا تحترم السيادة السورية.
فما هي دوافع هذا التغيير في الموقف السوري من "الصقورية" الى "الاعتدال" فجأة وتكرار عرض التعاون مع واشنطن، لكن من نافذة الكونغرس هذه المرة بعد اغلاق ابواب الادارة كليا من قبل الرئيس باراك اوباما ووزير خارجيته اللذين اكدا بحسم رفضهما لاي تنسيق مع النظام السوري في حال تقرر نقل الهجمات الجوية الامريكية الى داخل الاراضي السورية.
لا نستبعد ان تكون السلطات السورية اطلعت، او قدرت، ان الاستراتيجية العسكرية الامريكية التي يعكف الرئيس اوباما حاليا على وضعها بعد اكتمال استشاراته للمسؤولين العسكريين الامريكيين تتضمن في بعض فصولها توجيه ضربات داخل الاراضي السورية لتجمعات قوات "الدولة الاسلامية" ومؤسساتها، وتقديم اسلحة متقدمة للمعارضة السورية المسلحة "المعتدلة" من بينها صواريخ "اي باد" المضادة للطائرات التي يمكن ان تشّل قدرات السلاح الجوي السوري، وذلك لاغرائها على التحول الى "قوات صحوات" تتولى مهمة قتال "الدولة الاسلامية" على الارض، والتقدم للاستيلاء على المناطق التي تنسحب منها قواتها (الدولة الاسلامية) بسبب كثافة الغارات الجوية، مثلما فعلت كل من قوات الجيش العراقي والبشمرغة الكردية وقوات بدر وعصائب اهل الحق في العراق في الايام الاخيرة بعد انسحاب قوات الدولة من مدينة ارملي بعد قصف جوي مكثف من الطائرات الامريكية.
من المستبعد ان تقبل الادارة الامريكية العروض السورية بالتعاون من اجل مواجهة "الدولة الاسلامية" والقضاء على خطرها، لاسباب عديدة ابرزها "الفيتو" السعودي، وثانيها حسم ادارة اوباما لامرها، والتخلي عن ترددها، وتحدي المحور الروسي الصيني الايراني على ارض الشرق اوسطية انتقاما لهزيمتها في اوكرانيا.
العلاقات السعودية الامريكية عادت الى طبيعتها الاستراتيجية السابقة بشكل تدريجي، و"الحرد" السعودي الذي ظهر في اوضح صوره في مثل هذا الوقت من العام الماضي، عندما رفض الامير سعود الفيصل القاء كلمة بلاده في اجتماع الجمعية العامة للامم المتحدة، وتبع هذا الرفض بآخر اكثر قوة عندما رفض عرضا باحتلال مقعد مؤقت في مجلس الامن (احتله الاردن)، هذا "الحرد" انطوى بعد تراجع النوايا الامريكية الغربية في توثيق التحالف مع ايران وضمها الى الحلف الجديد ضد دولة البغدادي.
يبدو ان التكتيك الامريكي في التلويح بورقة التحالف مع ايران وسورية "ارعب" السلطات السعودية، ودفعها الى "تليين" مواقفها الغاضبة من الولايات المتحدة بسبب سياساتها الداعمة للاخوان المسلمين، والباردة تجاه نظام الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، والتجاوب كليا مع المطالب الامريكية والدخول في التحالف الجديد، مقابل تخلي امريكا عن تقاربها مع ايران وسورية، واتضح هذا "التليين" في دعمها للتحالف الامريكي والجلوس في مقعد قيادته واستخدام نفوذها مع العشائر السنية العراقية لدعمه.
في بداية "الهلع" الامريكي من تنظيم "الدولة الاسلامية" سمعنا اصواتا تطالب بالتعاون مع النظام السوري على قاعدة "ان عدو عدوي صديقي" وذهب احد كبار المسؤولين البريطانيين مثل مالكوم ريفكند وزير الدفاع والخارجية البريطاني الاسبق الى التذكير بأن ونستون تشرشل تحالف مع عدوه ستالين ضد هتلر لتبرير التقارب والتنسيق مع الرئيس الاسد، ولكن يبدو ان ادارة اوباما الآن قلبت المعادلة واصبحت تؤمن بأن "عدو عدوي عدوي"، في العلن على الاقل.
فعندما لا يستبعد مارتين ديمبسي ارسال قوات امريكية الى العراق اذا دعت الحاجة، وعندما يؤكد تشاك هيغل وزير الدفاع ان الضربات الجوية ستستهدف ايضا معاقل تنظيم "الدولة الاسلامية" في سورية، ويطالب بالشيء نفسه حيدر العبادي رئيس وزراء العراق الجديد، ورجل المرحلة الحالية، فمن حق سورية ان تقلق، وان تصل الى قناعة مفادها ان امريكا ماضية قدما في خططها لاطاحة النظام الحالي كمكافأة للسعودية وقطر والاردن على وقوفها في خندقها ضد هذا الخطر الذي يعتبره الوزير هيغل خطرا يهدد العالم بأسره، وكأن تنظيم "الدولة الاسلامية" يملك صواريخ باليستية عابرة للقارات وترسانة ضخمة من الرؤوس النووية والكيمائية!
***
القوات الامريكية عائدة الى العراق، وربما خطواتها الاولى محاولة استعادة الموصل، كما قال الجنرال ديمبسي، ففي ظل رفض تركيا المشاركة الارضية، ونأي السعودية بنفسها عن اي اقتراح بارسال وحدات من جيشها الى بيئة معادية في العراق، واستعداد الاردن بارسال "قوات خاصة" فقط، وتأكيد وزير خارجية مصر ان الجيش المصري لا يقاتل الا لحماية شعبه وحدود بلاده، لم يبق الا ارسال قوات "المارينز" الامريكية تحت غطاء تدريب القوات العراقية والكردية.
انها مصيدة كبرى لا نعرف من سيكون ضحاياها في نهاية المطاف، هل هم الامريكيون، ام الايرانيون ام السوريون ام السعوديون، وهل ستتطور الامور الى حرب عالمية ثالثة؟
علمتنا التجارب السابقة انه من المؤكد ان العرب واموالهم وارضهم هم الضحية الاكبر، وان امريكا ستنقلب عليهم مثلما فعلت في السابق عندما تحقق اهدافها وتستعيد وجودها في المنطقة مجددا، فمن الذي خسر من اطاحتها بالرئيس العراقي صدام حسين، ومن الضحية لتدخلها في ليبيا وسورية واليمن؟
العرب تعودوا على الدخول في التحالفات الخطأ، والاتفاقات الخطأ، وتصديق الوعود الخطأ.. فهل ستكون تحالفاتهم الجديدة، والوعود والاتفاقات الامريكية مختلفة هذه المرة؟
السيد علي خامنئي المرشد الاعلى للثورة الايرانية قال قبل اسبوع ان بلاده رفضت الدخول في الحلف الامريكي، وتوعد بأن الرئيس اوباما سيندم كثيرا على تدخله العسكري في المنطقة مرة اخرى، ونجزم بأن العرب سيندمون ايضا، مثلما ندموا بعد كل مغامرة عسكرية امريكية سابقة، ونرجوا ان نكون مخطئين.

_____________________________________________________________________________

Sep 15, 2014

Do not perish, O sweet flower!




______________________________________________

"If the wisdom of a bird is to sing,
the wisdom of a flower is to give pleasure
just by being."

Chokri OMRI

_________________________
Song Of The Flower XXIII

Gibrane Khalile Gibrane
(poet from Lebanon)



__________________________


I am a kind word uttered and repeated
By the voice of Nature;
I am a star fallen from the
Blue tent upon the green carpet.
I am the daughter of the elements
With whom Winter conceived;
To whom Spring gave birth; I was
Reared in the lap of Summer and I
Slept in the bed of Autumn.


At dawn I unite with the breeze
To announce the coming of light;
At eventide I join the birds
In bidding the light farewell.


The plains are decorated with
My beautiful colors, and the air
Is scented with my fragrance.


As I embrace Slumber the eyes of
Night watch over me, and as I
Awaken I stare at the sun, which is
The only eye of the day.


I drink dew for wine, and hearken to
The voices of the birds, and dance
To the rhythmic swaying of the grass.


I am the lover's gift; I am the wedding wreath;
I am the memory of a moment of happiness;
I am the last gift of the living to the dead;
I am a part of joy and a part of sorrow.


But I look up high to see only the light,
And never look down to see my shadow.
This is wisdom which man must learn.


_________________________________________

- See more at: http://allpoetry.com/Song-Of-The-Flower------
XXIII#sthash.fPRcybfW.dpuf

_________________________________________


Chokri OMRI@
2014

عبثا فعلتم لن يطول أنيني

________________________

عبثا فعلتم لن يطول أنيني
إنّي بنيت عزيمتي من دينـي
ومضيت في درب الهداية موقنا
إنّي سألقى ما حـواه يقيــني
عبثا فعلتم لن يطول سهادي
إنّي شممت عبير ما يحيينـي
لـن تهــــدموا مـجـــدي
فمجـــدي شـامــــخ كالـطّــــود
ممـتـــدّ إلى جيـحــــون
أنا رايــتي صـرح بـناه محـمّد
بالعزّ والأمجاد لا بالطّين
ومآثري نسجت بأنفاس الألى نحتوا
سبيــل النّصــر والـتّمــكـين
أنـــار روضــــة غـنّـــاء تنشر عطرها
بين الحقول و غابة الزّيتـون
أنا مهجة ضمأى لنصر قادم
أبـصرت ضوء بروقه بعيونـي
أنا قـمّة شـمّاء لا تهــتزّ من
حطّ الـذّباب ووقــعة التّنـين
أنا رايتي سوداء لكن فكرتي كالثّلج
ناصـعـة تنــــير جــبيــــني
ولوائي الخفّاق يقطر سؤددا
عبق المحيّا صافي التكويـن
أنا قاصرات الطّرف ترقب خطوتي
وكأنّـها للــقائها تــدعـوني
أشتمّ ريح عبيرها بطريقتي
وبمنهجي أتقنت كلّ فنوني
عبثا فعلـتم إنّ فجري قادم
لا لن يطول توجّعـي وأنيني


_____________________________________

By way of dear brother Ramzi Khalifa

_____________________________________

#الحملة_الدولية_على_الإسلام



اليوم الاثنين 15-9-2014، قال وزير الدفاع الفرنسي جان ايف لودريان
"داعش" الأكثر دموية لكن هناك أشكالا أخرى من الإرهاب لابدّ أن من مواجهتها مثل "جبهة النصرة"
(نقلا عن صحفية في سي بي إس نيوز)

وهذا يتطابق مع ما أكده وزير الخارجية الأمريكي جون كيري الخميس 11-9
2014

أن بلاده لا تشن حربا ضد

"الدولة الإسلامية"

وإنما تقوم ب"عملية واسعة النطاق لمكافحة الإرهاب
(وكالة فرانس 24)

حتى تعرف ما هو الإرهاب الذي يريدون محاربته
احفظ هذه الجملة من تقرير لمؤسسة راند الأمريكية للتخطيط الاستراتيجي بعنوان
(بناء شبكات إسلامية معتدلة)
إن الحد الفاصل بين المسلم المعتدل والإسلامي المتطرف في الدول الشرعية المستندة
إلى الغرب
وهي عامة الدول في العالم الإسلامي اليوم، هو فيما إذا كانت الشريعة يجب أن تطبق


إذن فالحملة الحالية هي على كل من يقتنع بوجوب إقامة الشريعة

وزير الدفاع الفرنسي لودريان قال في التصريحات ذاتها
(إن هناك أشكالا جديدة من الإرهاب في ليبيا خصوصا وأن بعض المجموعات التي فرت من مالي لجأت إلى ليبيا)

وهذا يتناغم مع تصريح المتحدث باسم البنتاغون الأدميرال جون كيربي
(لا حدود ستمنعنا عن ملاحقة داعش)

بعبارة أخرى

سنستبيح المنطقة ونقتل من نشاء وعذرنا جاهز: ملاحقة
"داعش"

_______________________________
فالحملة ليست على الشام والعراق فحسب
بل على مناطق المجموعات المسلحة في العالم الإسلامي
وليس الهدف منها استئصال جماعة بعينها
بل محاربة كل من يدعو إلى الانعتاق من المنظومة الدولية
________________________________


لذا، يرجى النشر تحت وسم

#الحملة_الدولية_على_الإسلام


ليعرف الناس حقيقة المعركة
________________________________

للقراءة بخط أوضح اتبع الرابط
http://justpaste.it/h3pm
___________________________________________________________________






Dr. IYAD QUNNAIBI is an honest-hearted duty-doing man who truly cares about the unity of all muslims regardless of their ways of looking at things. He has never once attacked people in their persons but has always done the best he could to rectify the pitfalls and to mend the rips usually done by his antagonists who not only keep developing and sharpening their misreading of him but also keep painfully adding grist to the mill of their misunderstanding of him. Many of them who pretend to care about islam as much as he does, to make it worse and continue blowing on the burning woods, have never missed an opportunity to blindly interrupt, threaten and attak him. His website and youtube channel mentioned in the photo provided here are there to assert that this man is a treasure to pure islam in these bleak post-modern times when most, if not all, of those who speak in the name of islam praise at night what they blame at daylight and think they know it all. My advice to all those who still care about the unity of islam and muslims instead of catering for further division, please listen to Dr. Iyaad and say a good thing about him or keep silent.



شكري عمري

Chokri OMRI@
2014

Put your trust in ALLAH





... الذين ينسون الله ينسيهم الله أنفسهم و لا يغير الله ما بهم حتى يغيروا ما بها
________________________________________________
عـــــــلال فــــــــري

Put your trust in ALLAH

__________________________________
لا تنسى اليوم ان تفعل كل ما لديك وتترك لله تدبير الامور
__________________________________

and remember

_____________________________
ﻛﻞ ﺳﺒﻞ ﺍﻷﺭﺽ ﻻ ﺗﻘِﻒ ﺃﻣﺎﻡ ﺧﻴﺮ
ﺃﺭﺍﺩﻩ ﺍﻟﻠﻪ ﻟﻚ
_____________________________

______________________________________________________________
أنا أحتمي بقول علي بن أبي طالب كرم الله وجهه
"لا تستوحشوا طريق الحق لقلة سالكيه"
وأضع أبا ذر مثلا أعلى في الدفاع عن المفقرين
وأعتبر ان شهادة لا اله الا الله هي أكبر بيان ثوري في التاريخ البشري لتحرير البشر
______________________________________________________________
الأمين البوعزيزي
El Amine Elbouazizi


Chokri OMRI@
2014

Sep 14, 2014

التوافق التونسي المغشوش


_______________________________________________________________
لهجت الألسن بتمجيد التوافق السياسي التونسي الذي أنتج الدستور والحكومة الانتقالية المعنية لتمهيد الانتخابات نحو الوضع النهائي كما لو أن الأمر معجزة حقيقة مؤذنة ببناء الديمقراطية الكاملة.
وللتمتع بهذا التوافق روجنا جميعا لكل خطاب يراه بصيغة المعجزة التونسية. ولنتمتع بمداعبة الذات المغرورة قارنّا الأمر بالحالات المصرية والسورية والليبية، فرأينا انتصارا خارقا للمألوف التاريخي العربي، وروجنا للاستثناء العبقري بتلذذ كشف آلية أيديولوجية هي الهروب من الحقيقة. فليست هذه الزفة إلا هروبا من معارك مؤجلة ومن كلفتها المحتملة من البشر، وخصوصا في القيادات الفاشلة العاجزة عن التصدي لبناء بلد قام بثورة وأعطى لعالم راكد فرصة خلخلة مسلمات كونية. إني لا أرى توافقا بقدر ما أرى نفاقا.
لقد حصل توافق سياسي مرحلي بين طرفين أولهما التوليفة السياسية الحاكمة وأصدقاؤها في الداخل، وبعض من ينصح لها في الخارج، وبين من كان يصنف نفسه معارضة ومن يلقي إليه بالتعليمات من الخارج ويدعمه بالضغط المالي والعلاقات الدولية الواعدة بإعادة الأمور إلى نصابها الذي كانت عليه. وانتهى التوافق بإفراز حكومة لا يعرف التوانسة معظم وزرائها المنعوتين بالتكنوقراط، وما هم إلا موظفون سامون يمكنهم لعب دور رئيس مصلحة يعد بما لا يستطيع، أو ينفذ ما لا يتفق عليه في الداخل ولكنه يستجيب لمصلحة خارج الحدود.
وقد تجلى الارتباك في لهجة السيد مهدي جمعة وهو يقف بين رغبات الاستئصاليين الذين فرضوه بديلا لسلفه النهضوي، وبين النهضويين أنفسهم الذين يمسكون باحتمالات بقائه في المنصب. فهو إذ يشخص الأزمة الاقتصادية يرجعها إلى كثرة الاضرابات والاضطرابات، لكنه لا يسمي النقابة التي نظمت كل ذلك. وهو يتجنب ذكر فشل النهضة في التزام خط الثورة وقبولها بالمناورة بدل المواجهة مع فلول النظام الذي تعاضد مع النقابة المسيسة بما جعل الحكومة ترزح تحت مطلبية النقابة غير المتواففة مع نسق نمو فعلي. لقد حققت بعض القطاعات المهنية غنائم وتمترست لوبيات اقتصادية بمواقعه بما جعل الخطاب مرضيا لمراكز الثقل السياسي/ الاقتصادي. ولم ينشغل المتوافقون بأنه خطاب يفرغ الثورة الاجتماعية من مضمونها ويحيد عن مطالبها الاجتماعية التي أثارتها.
دخل الجميع في حالة من الاندهاش أو التظاهر بالدهشة كأن الأمور تسير طبقا للبرنامج الثوري الذي أوصل جميع هؤلاء الى مركز القرار السياسي، لكنها بهتة ممسرحة، فالجميع يزعم المعارضة والموالاة، وهم على كرسي النقد، لكنهم لا يعترضون على الجوهر. ويصر الشق الاستئصالي في المعارضة (سابقا) على مواصلة استعمال حكومة جمعة لتصفية مراكز قوة الخصم النهضاوي بدعوى تنظيف الطريق أمام الانتخابات.
ما هي حظوظ استمرار هذا التحالف؟
كان هذا التحالف ذريعة لاستمرار شكلي للدولة. فالذين عارضوا سابقا أفقدوا الذين حكموا القدرة على الاستمرار في إدارة البلد بما هدد استمرار الدولة وأوشك أن يسلمها من جديد إلى شارع بلا قيادة تنتج مشروعا ديمقراطيا اجتماعيا جذريا أو تكتفى بالفوضى المهددة لمصالح الكثيرين ممن يختفون خلف خطاب التوافق واستمرار الدولة. التهديد بانهيار الدويلة على رؤوس الجميع وضع الحاكمين في وضع الإحساس بالذنب مقابل إحساس معارضيهم بغنم سهل، فكشف فقر الجميع إلى البديل، فانتهوا إلى بديل لا يلبي مطالب الثورة وينحاز في بقائه لمن يملك أن ينفق عليه في الإعلام وفي الإدارة.
لقد كشف الخلاف والاتفاق الذي أنتجه أن الفرقاء أدخلوا بينهم طرفا ثالثا في نزاع داخلي هو الممول الخارجي وأهملا كلاهما الطرف الوطني المعني بجوهر الخلاف (صاحب القضية). لقد صار الحاكم الفعلي من خارج الحدود بزعم رعاية التوافق وإسناده بموقف سياسي دولي وموقف مالي. هكذا وصلت حكومة جمعة منبتة عن شعب لم ينتخبها وإن رضي بها من قلة حيلة وتنظيم، فهو مستسلم لقدر غشوم وضعته فيه الجهة التي اغتالت ورتبت على الاغتيال استثمارا سياسيا انتهى بعزل المنتخبين وتولية غير المستوردين بما يجعل التوافق غشا محضا ومؤذنا ككل عمل مغشوش بنهاية غير مربحة لطرفيه.
حظوظ استمرار حكومة جمعة
يوجد حالمون كثر بإعادة إطلاق الثورة من جديد، لكن التوافق المبرم في الكواليس سيحمي هذه الحكومة لأن سقوطها يعري التوافق، ويعري الأطراف المسندة لها في الداخل، ولن يكون بمقدورهم إعادة بناء توافقات سياسية قابلة للبقاء أمام من ارتضوا شراكته الخارجية حكما بينهم، وهم في ورطة مركبة من الضعف السياسي الشعبي ومن الهشاشة الاقتصادية في الداخل بما يجعلهم عرضة للابتزاز السياسي من الخارج لمزيد رهن البلد بالديون. لقد وصل التوازن في هشاشته حد أن كل طرف يحتاج لتكملة ضعف خصمه لكي يستمرا واقفين. فهم لا يستندون لبناء قوة بل يتحامون من ضعف. أطراف التوافق الداخلي تحمي عورات بعضها المكشوفة لتستمر في السلطة توزع غنائمها، ولكنها مضطرة إلى الإلحاف في حق الجماهير المستغباة التي أوصلتها إلى سدة الحكم، بما يجعل التهديد حقيقيا ومتوقعا في كل لحظة، لذلك فإنها بمجرد الاستلام سارعت إلى الالتفاف على الحريات القليلة المكتسبة تمهيدا لمحقها والعودة إلى مربع العصا والجزرة. وما أكثر الطامعين في الجزرة لكن ما أكثر المتحدين للعصا.
هذا هو المعطى الذي لم يقدره التوافق المغشوش حق قدره. توافق تونس المغشوش يقدم فصلا جديدا من استيلاء نخب المال والمناولة والطبقات الوسطى المتمعشة من ريع الدولة على جهاز الحكم ورد مطالب الثورة الاجتماعية على وجوه أصحابها. وهو مشهد صراع اجتماعي جذري انتزع بحيل السياسة القصيرة الأمد سلاح التظاهر الحر من شارع بلا نخبة ثورية وبلا برنامج ثوري. وهنا بيت الداء. لكن ما هي إلا معركة. لقد حدثت ثورة وانكسر الخوف، ولم يقع ذلك من أجل مزيد من تفقير الفقراء وإغناء الأغنياء، بل من أجل عدالة اجتماعية تحفظ الكرامة الفردية والسيادة الوطنية في لحظة قادمة وشيكة لن يصمد أطراف الاتفاق أمام شارع متوثب. وساعتها لن يكون بإمكان الطرف الخارجي أن يكون حكما بين الناس وبين سراق الثورة.
_______________________________________________________________
نورالدين العلوي
• أستاذ علم الاجتماع بالجامعة التونسية
مقالات كتاب عربي 21

ليس للإسلام أعداء




__________________________________________________________________
هناك فقط خوف رهيب من شخصية المسلم الحق المتوازنة و المطمئنة التي تضرب عرض الحائط بكل تصورات المفكرين حول عالم الإنسان. شخصية المسلم غير مفيدة للقابضين على اقتصاد العالم و موظفيهم من الساسة في جميع أنحاء العالم. ليست هناك عظمة، هناك سياسة اقتصادية عالمية و هناك سيطرة نسبة قليلة من الأغنياء على ثروات العالم و استغلال بشع للإنسان عبر طرق استعبادية تتجدد، ليس الاستعمار إلا مرحلة من مراحل تطورها.
قمة الاستعباد اليوم تكمن في استعباد العقول بتآمر مع المسؤولين على هذه الشعوب من الداخل من خلال عقد الاتفاقيات و من خلال التحكم الخارجي بواسطة منظمات المجتمع المدني و الدفاع الظاهري عن حقوق الإنسان.
إنسان إثيوبيا لم تتحسن حاله إلى اليوم و كذلك الفقر لا يزال قابعا في نفس البقاع من العالم.
لقد تغيرت الأوضاع في بعض المناطق من العالم التي تعامل قادتها (و البون شاسع بين القادة و الحكام) مع شعوبهم فيها مع مسألة التنمية من خلال بناء الإنسان، أي تغيير نمط تفكيره و أسلوب حياته. فما لم يتحرر الإنسان من الداخل، سيبقى دائما يسقط أسباب فشله و تقهقره على غيره من البشر و الظواهر كالمؤامرات الخارجية.
هناك استغلال للعواطف و استثمارها في إنتاج جهل جديد، ليس عمقه الأمية، لكن النظرة السطحية للأمور و إرضاء الأهواء و النزوات الغريزية و تعطيل ما أمكن للقدرات الفكرية.
الملاحظ في الدين، و في الخطاب الإلهي على الخصوص تلك الدعوات لإعمال العقل من خلال المصطلحات التي تتكرر في سياق الدعوة إلى ذلك(التفكر، التدبر، النظر، التبصر، التفقه). كما أن الخطاب الإلهي خطاب تصويري مع الإحالة إلى القصص، و هو أسلوب يخاطب العمق الإنساني بحيث يحصل من خلاله الفهم السريع الذي يؤدي إلى التفاهم، حيث أن الإنسان في عمقه يفكر بالصور، و هذه مفاهيم و تقنيات توصل إليها الباحثون في البرمجة العصبية اللغوية مؤخرا لما لها من تأثير في تغيير نظرة الإنسان إلى نفسه و تحقيق تغيير ظروفه.
هنا أعود إلى منطلق تعليقي أن ليس للإسلام أعداء بل هناك تخوف من صناعة مجتمعات غير استهلاكية، مجتمعات واعية، مجتمعات قد تنبثق منها تنظيمات تفرض المساوات بين الإنسان و الإنسان، و تلك هي القضية الحقيقية بعيدا عن أي مناداة بمساواة غيرها ظاهرها الحق و باطنها الباطل.
أما تحقيق التقدم في مناحي التنمية الداخلية و الذاتية، فلن يتحقق بالمقاومات التقليدية و بالثورات و لا بالانقلابات على الأنظمة القائمة، تلك كلها توجهات و اختيارات متحكم فيها جيدا من طرف مهندسي تدبير الثروات العالمية من أباطرة رؤوس الأموال الذين يتحكمون في جميع السياسات الاقتصادية و المالية و الاجتماعية، بل ربما يأتي الخلاص من داخل كل فرد بأن يعتمد النقد الذاتي و أكبر قسط من التسامح مع النفس و مع الغير. و ربما يأتي الخلاص بعد مدة من تفاهمات/تجمعات مدنية سلمية (فالعنف و الحرب هو اختصاص أصحاب المال) تحصل داخل المجتمعات تركز على مقاومة و إسقاط عناصر الفساد الإدارية اللامركزية فردا فردا بالتدريج بعيدا عن حلم الثورة التي تعمل منهجيتها الإديولوجية على الوعود الفردوسية من أجل هدم متعمد من أجل الاستثمار في بناء آخر بمصالح أخرى.
المرض داخلي، و ما لم يتم التعامل معه داخليا فإن كل فعل تجاهه من منطلق آخر إنما هو فعل هدم يساند الهجومات الخارجية و التدابير الاقتصادية و السياسية العالمية و الاجتماعية المحلية التي تعتمد عليها.. كمن يسجل إصابات على فريقه دون علم منه لانقلاب موازين الاتجاه لديه.
هذا الانقلاب هو ما حدث لعقول شعوب البلدان التي كانت ترزح تحت نير الاستعمار بعد خروجه باعتماد السياسات التعليمية و الاقتصادية و البنكية التي تأله و تدعن للتوجيهات الخارجية. بلدان "العالم الثالث" أو "البلدان النامية" كما علمونا تسميتها من الداخل نحن خير أمة أخرجت للناس.
ليست هناك مؤامرة و ليس هناك أعداء للدين، هناك استعمار من نوع آخر و استنزاف لثروات المستعمرات السابقة المقسمة و المضعفة في تطور حضاري مستتر و مستمر يحكمه الاستعباد منذ غابر الأزمان، حاربه المستضعفون بقيادة بشر عاديين و بقيادة الأنبياء.
خارج الدين و الارتباط العاطفي القوي الذي يتركز في الإيمان، هناك الركوع للأسياد. هم المفكرون فقط الذين لا يركعون، و أغلبهم يصابون بالجنون أو فقط.. ينعزلون لعِظم اللعبة الاقتصادية !
إن الذين ينسون الله ينسيهم الله أنفسهم و لا يغير الله ما بهم حتى يغيروا ما بها.
________________________________________________________________
عـــــــلال فــــــــري
المغرب

قصة اعتماد التقويم الهجري كتقويم رسمي للدولة الإسلامية عام 17 للهجرة





التقويم الهجري هو تقويم قمري استخدمه العرب قبل الإسلام بقرون، لكن أسماء أشهره وترتيبها تعددت حسب ما رأته كل قبيلة.
وقد تسبب ذلك التباين بمشاكل في توقيت الحج إلى الكعبة، وهي ممارسة كان العرب يحرصون على القيام بها بشكل دوري، فتداعى زعماؤهم لتوحيد أسماء الأشهر العربية وترتيبها.
احتضنت مكة عام 412 للميلاد اجتماعا ضم سادة قبائل العرب لتوحيد أسماء أشهر التقويم، وعقد الاجتماع في حياة كلاب بن مرة خامس جد للرسول محمد صلى الله عليه وسلم.
اجتمع زعماء القبائل العربية في مكة عام 412 للميلاد للاتفاق على توحيد التقويم العربي (الجزيرة)
ويعتمد التقويم العربي -الذي أصبح فيما بعد التقويم الهجري الإسلامي- على حركة القمر، ولذلك يصنف على أنه تقويم قمري.
اعتمد المسلمون التقويم العربي ليكون تقويم الدولة الإسلامية، ونظرا لاعتماده الهجرة النبوية الشريفة بداية له فقد سمي بالتقويم الهجري. وقد اعتمد بعد سنتين ونصف السنة من خلافة عمر بن الخطاب رضي الله عنه، في ربيع الأول من عام 16 للهجرة، وكان يوم 1 المحرم من عام 17 للهجرة بداية أول سنة هجرية بعد اعتماد التقويم الهجري.
وفيما يلي شرح لمعاني أسماء أشهر التقويم الهجري:
المحرّم: (المُحَرَّم الحَرَام) وهو أول شهور السنة الهجرية ومن الأشهر الحرم: سُمِّي المحرّم لأن العرب قبل الإسلام كانوا يحرّمون القتال فيه.
صفر: سمي صفرًا لأن ديار العرب كانت تصفر أي تخلو من أهلها فيه للحرب وقيل لأن العرب كانوا يغزون فيه القبائل فيتركون من لقوا صفر المتاع.
ربيع الأول: سمي بذلك لأن تسميته جاءت في الربيع فلزمه ذلك الاسم.
ربيع الآخر: سمي بذلك لأنه تبع الشّهر المسمّى بربيع الأوّل.

جمادى الأولى: كانت تسمى قبل الإسلام باسم جمادى خمسة، وسميت جمادى لوقوعها في الشتاء وقت التسمية حيث جمد الماء وهي مؤنثة اللفظ.
جمادى الآخرة: سمي بذلكَ لأنّه تبع الشّهر المسمّى بجمادى الأولى.
رجب: وهو من الأشهر الحرم: سمي رجبًا لأنه من الأشهر الحرم وكانت العرب ترجب رماحها فيه أي تنزع النصل من الرمح وتكف الناس عن القتال. وقيل: رجب أي التوقف عن القتال.
يتبع التقويم الهجري حركة القمر
ويتقدم كل عام 11 يوما (غيتي)
شعبان: لأنه شِعب بين رجب ورمضان، وقيل سمي شعبان لأن الناس تتفرق فيه ويتشعبون طلبا للماء. وهناك رأي يقول إنه ربما سمي شعبان لأن العرب كانوا يتشعبون فيه ويفترقون للحرب بعد قعودهم عنها في شهر رجب.
رمضان: وهو شهر الصّوم عند المسلمين. سُمّي بذلك لرموض الحر وشدة وقع الشمس فيه وقت تسميته، حيث كانت الفترة التي سمي فيها بذلك شديدة الحر.
شوال: وهو الشهر الذي يقع فيه عيد الفطر، وسمي بذلك لشولان النوق فيه بأذنابها إذا حملت "أي هزلت وجف لبنها"، فيقال تشوَّلت الإبل: إذا هزلت وجفّ لبنها.
ذو القعدة: وهو من الأشهر الحرم: سمي ذا القعدة لأنه أول الأشهر الحرم وفيه تقعد الناس عن الحرب.
ذو الحجة: وفيه موسم الحج وعيد الأضحى ومن الأشهر الحرم، وقد سمي بذلك لأن العرب قبل الإسلام يذهبون للحج في هذا الشهر.
ونظرا لاعتماد التقويم الهجري على حركة القمر، فإن السنة الهجرية تتقدم كل عام 11 يوما، لذلك فإن الأشهر الهجرية قد تقع في مواسم تختلف عن المواسم التي سميت بها وقت اعتمادها.


أحمد الجنابي –

ان تفعل كل ما لديك وتترك لله تدبير الامور

************
ثمــــــــن المعجـــــــــزة !!
***************

في يــــوم من الايـــــام ... وقفت طفلة صغيرة عند باب حجرة أخيها المريض وهي تتابع الحوار الذي دار بين والديها . قال الأب : ماذا نفعل ؟ إنه على أبواب الموت . لابد من إجراء عملية سريعة في المخ ونحن لا نملك شيئًا! حياته في خطر ، من ينقذ إبننا ؟
أجابت الأم والدموع في عينيها :
"الأمر يحتاج إلى معجزة!"
لم تحتمل الطفلة هذا المنظر بل إنطلقت بسرعة إلى حجرتها وفتحت حصالتها التي كانت تضع فيها ما يتبقى من مصروفها ، وإذا بها تجد جنيهًا وربع . صارت تعد المبلغ ثلاث مرات لتتأكد من المبلغ فإذا به جنيه وربع .
لم تستأذن والديها بل بسرعة البرق إنطلقت إلى الصيدلية التي بجوار منزلها .
هناك وجدت الصيدلي يتحدث مع أحد العملاء ، وإذ طال الحديث بينهما ولم يهتم الصيدلي بالطفلة التي كانت في الثامنة من عمرها نقرت بإصبعها على مكتب الصيدلي . باستخفاف تطلع إليها وسألها ماذا تريدين ؟
أجابت : "معجــــزة!"
في دهشة قال لها الصيدلي : "ماذا تريدين ؟!!"
أجابت : "أريد أن أشتري معجزة لشفاء أخي!"
في إستخفاف قال : "لسنا نبيع معجزات".
سألته: "أين أجد المعجزة لأشتريها ؟"
قبل أن يجيب الصيدلي إذا بالعميل يقول لها : "كم من المال معكِ ؟"
أجابت "معي جنيه وربع ، هو كل ما أملكه".
إبتسم العميل وسألها : "لماذا تريدين شراءها ؟"
قالت : "لأخي المريض". فسألها عن أخيها وعرف منها أنه محتاج إلى عملية في المخ . عندئذ مدّ يده وسألها أن تقدم له ما لديها من المال ، ثم قال لها : "إن ثمن المعجزة هو جنيه وربع".
إنطلق معها العميل وقد ظنّت أنه سيذهب معها إلى صيدلية أخرى ليشتري لها المعجزة ، لكنه سألها عن عنوان بيتها . هناك تعرّف على والديها وحمل الطفل إلى عيادته وأجرى للطفل العملية إذ كان هو جراح متخصص في المخ.
نجحت العملية وعاد الطفل إلى بيته وكان الكل يشكر الله على عمله معهم . قالت الأم للأب: " نشكر الله الذي أرسل لنا هذا الطبيب في الموعد المناسب لإجراء العملية مجانًا ، إنها معجزة!"
تدخلت الطفلة وقالت لوالدتها : "لقد دفعت له ثمن المعجزة أعطيته كل ما أملك ، جنيهًا وربع فاشتريت بها المعجزة" .
إحتضنت الأم إبنتها وأخبرتها مفهوم المعجزة ، وأن الله هو الذي دبّر كل هذا لشفاء أخيها ، أما ثمن المعجزة فهو حبها لأخيها وصلاتها من أجله وتقديم كل ما لديها من أجله .
ركع الإثنان يشكران الله على فضله ونعمته ومعجزاته التي لا تنتهي

**************************************************
ثمن المعجزة .. ان تفعل كل ما لديك وتترك لله تدبير الامور
**************************************************

هل الحسد موجود؟ وما معناه؟





___________________________________
الحسد في الإسلام موجود أم غير موجود ؟
___________________________________

الحمد لله

" الحسد تمني زوال النعمة التي أنعم الله بها على المحسود ، وقد أمر الله نبيه صلى الله عليه وسلم بالاستعاذة من شر الحاسد إذا حسد ، قال الله تعالى : (قُلْ أَعُوذُ بِرَبِّ الْفَلَقِ * مِنْ شَرِّ مَا خَلَقَ * وَمِنْ شَرِّ غَاسِقٍ إِذَا وَقَبَ * وَمِنْ شَرِّ النَّفَّاثَاتِ فِي الْعُقَدِ * وَمِنْ شَرِّ حَاسِدٍ إِذَا حَسَدَ) سورة الفلق كاملة ، ومعنى إذا حسد : إذا أظهر ما في نفسه من الحسد وعمل بمقتضاه ، وحمله الحسد على إيقاع الشر بالمحسود .
والحسد على درجات :
الأولى : أن يحب الإنسان زوال النعمة عن أخيه المسلم ، وإن كانت لا تنتقل إليه ، بل يكره إنعام الله على غيره ويتألم به .
الثانية : أن يحب زوال النعمة عن غيره لرغبته فيها ؛ رجاء انتقالها إليه .
الثالثة : أن يتمنى لنفسه مثل النعمة من غير أن يحب زوالها عن غيره ، وهذه الدرجة جائزة وليست من الحسد في شيء بل هي غبطة .
والحاسد يضر نفسه من ثلاثة وجوه :
أحدها : اكتساب الذنوب ؛ لأن الحسد حرام .
الثاني : سوء الأدب مع الله تعالى ، فإن حقيقة الحسد كراهية إنعام الله على عبده ، واعتراض على الله في فعله .
الثالث : تألم قلبه من كثرة همه وغمه .
وبالله التوفيق ، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم"
انتهى .
__________________________________________________
اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء .
__________________________________________________
الشيخ عبد العزيز بن عبد الله آل الشيخ ...
الشيخ عبد الله بن غديان...
الشيخ صالح الفوزان...
الشيخ بكر أبو زيد .
_______________________________________________
"فتاوى اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء" (26/29) .
_______________________________________________
الإسلام سؤال وجواب

كثر الهم يضحك


يحدث في أرض الشام
_______________________________________________________________________________________
...يعتمد "تنظيم الدولة" على وسطاء لنقل النفط إلى تركيا، ولكنه في الفترة الأخيرة بدأ يبيعه مباشرة لتجار في تركيا، ويبلغ سعر البرميل 25 دولارا قبل تصديره، ولكن عندما يصل لتركيا فقد يباع بـ 55 دولارا أمريكيا، وهذا يعتمد على جودة النفط وخفته، وعندما يوزع في تركيا يتم استيعابه بدرجة لا يمكن اكتشافه، ومعظم النفط يستهلك في تركيا ويصل بعضه لأوروبا الشرقية ومنطقة البحر المتوسط.
ويعتمد التنظيم في نقل النفط العراقي على الطريق السوري لتركيا، حيث أغلق الخط بين العراق ومناطق الأكراد. وهناك تقارير تقول إن تجارا بريطانيين في السوق السوداء يتعاملون مع النفط عندما يصل قبرص، وهناك تقارير تقول إن النفط تم تبادله حتى وصل إسرائيل.
ويحاول التنظيم الأخذ على يد المهربين، ويبيع النفط للنظام السوري نفسه. فنظام الأسد أسهم في ظهور التنظيم، وفتح حربا على ثلاث جبهات لتقسيم المعارضة، لكن صعود التنظيم السريع جعل النظام تابعا له في مجال الطاقة.
ويقول ميلز "استمر النفط بالتدفق لمصفاة النفط في حمص، وكان النظام يستطيع إغلاق أنابيب النفط بسهولة إن أراد، ولكن النفط خرج عن سيطرته ولهذا صار يشتري النفط من داعش".
ويزعم مسؤولو الجيش الحر أن داعش يبيع النفط للنظام بالعملة السورية مما يساعد على استقرار الاقتصاد السوري.
________________________________________________________________________________________
المصدر:
صحافة دولية:
التايمز:
"داعش يعاني من مشاكل تشغيل آبار النفط"
عربي 21

من وصايا جدي





وصاني جدي
على حوايج
في الدنيا
____________
قالي ولاد الخير
من الكبار
مفيهمش العيب

____________
و حافظ على إسمي
عندك لا طيح بيا
تخسر كل شي
و ما يبقالك صاحب
ولا حبيب

____________
وصاني جدي
على حوايج
في الدنيا
......................
قالي ولاد الخير
من الكبار
مفيهمش العيب

......................
و حافظ على إسمي
عندك لا طيح بيا
تخسر كل شي
و ما يبقالك صاحب
ولا حبيب


___________

الشبهة غير فينا
و يا وليدي
احناي شنو درنا

___________

(نفس طويل)
......................
أقعد غير قلليل
و إذا قدرت عاون
و دير الخير

_____________
أحناي غادي نروحو
و انتوما الجيل
غادي لحقنا
.........
وديرها في بالك
كما انتا
نا ثاني كنت صغير

_____________

وصاني جدي
على حوايج
في الدنيا
......................
قالي ولاد الخير
من الكبار
مفيهمش العيب

......................
و حافظ على إسمي
عندك لا طيح بيا
تخسر كل شي
و ما يبقالك صاحب
ولا حبيب

.....................
.....................
ديرها في راسك
يا وليدي
إلي قدم
ما يمشاش
و أعرف ش تخالط
في الصحاب
الحكمة راهي
لموالفين بالعيب
قيلهم
يردوك متسواش
كي تجي تبغي تهدر؛
خمم قدام لا تندم


......................
وصاني جدي
على حوايج
في الدنيا
......................
قالي ولاد الخير من الكبار
مفيهمش العيب

......................
و حافظ على إسمي
عندك لا طيح بيا
تخسر كل شي
و ما يبقالك صاحب
ولا حبيب
_______
______

المدرسة مليحة
باه تقرا
الدنيا تقري خير

_____________
ما تكونشي غافل
_____________
(يا وليدي)
لا تهدر في ناس
(يا وليدي)
وخمم واش أددير
_____________
و دير لعمرك العزة
و أحكم قدرك
وعرف وين تبات

_____________

وصاني جدي
على حوايج
في الدنيا
...................
قالي ولاد الخير
من الكبار
مفيهمش العيب

...................
و حافظ على إسمي
عندك لا طيح بيا
تخسر كل شي
و ما يبقالك صاحب
ولا حبيب

...................


_______

الشاب بلال
_______


من وصايا جدي

الصهيونية و تبعاتها





____________________________________________________________________
بقلم شكري عمري

____________
الصهيونية و تبعاتها
____________


سئل بن غوريون ــ أول رئيس وزراء "لإسرائيل" ــ

"كيف ستستطيعون العيش وسط هذا المحيط الكبير من المسلمين ؟؟"
أجاب
"قبل أن نقيم دولتنا نحن نعتمد على دول حولنا تكون موالية لنا تقوم هي بحراستنا"

عاشت "اسرائيل" حين وعَد بلفور واوفوا حكامنا الفسقة بوعده



الصهيونية هي فكر عشش في عقول اليهود منذ قرون خلت من قبل لكرههم و حسدهم للرسول عليه أفضل الصلاة و أزكى السلام كيف يكون رسولا خاتما و متمما لدين الله عز و جل و كيف يمنعهم من ممارسة أخلاق الجاهلية من زنا و شرب للخمر و إستعباد للبشر و قد ولدتهم أمهاتهم أحرارا.. ثم انتقل هذا الفكر الصهيوني المريض، عبر التاريخ، إلى العقل العربي فسيطر عليه و دفع بأصحابه إلى المضي في ما سبق بسبب حكام صهاينة من بني جلدتنا تم تنصيبهم بطريقة خفية لضمان هذه الإستمرارية الصهيونية في ممارسة الرذيلة و نشرها بشتى الطرق و بذل الأموال من أجلها كان الحكام و اتباعهم قد تلقوها من فضلات الطاولة الغربية بفعل العمالة و الوكالة و الخيانة. ثم انطلقوا بعد ذلك في تطبيقها تحت مسمى التحرر و الحرية و العلمانية قصد التشكيك في رسالة الإسلام و قتال انصارها. هي نفوس خبيثة متفرقة جهرا و مجتمعة سرا يمكن أن تكتشفها بسهولة عند من يدعو إلى الاحتماء بالغرب و إستباحة ثرواتنا العربية النفط و الغاز ا

الرجاء الحذر و الحيطة من هذه النفوس الخبيثة التي تربت و تدربت على هذا الفكر التغريبي بفعل التمويل الثقافي و التعليمي لها من قبل الغرب الذي يعاني بدوره من سيطرة اليهود الصهاينة عليه بصندوق نقدهم الدولي. هذا الفكر التغريبي سرعان ما يتحول إلى فكر صهيوني عند حصول أدنى مقاومة شرسة من رجال و نساء تربوا على الشرف و الفضيلة و المعرفة اليقينية لله عز و جل برحمة منه تجلت في كتبه و رسله. أغلب سور الكتاب العزيز تشتمل على غضب شديد من الله عز و جل على بني إسرائيل و تحذير للمسلمين من موالاتهم و تفضيل للنصارى عليهم بالنسبة للمسلمين دون موالاتهم أيضا


________

ملاحظة سريعة
________

بعض الدول و منها تونس الحبيبة تنتظر الموافقة على مطالب قروض من صندوق النقد الدولي و الحال أن ثرواتها تنهب على قدم و ساق بشكل يومي تقدم هدية للغرب الذي يقدمها بدوره إلى الصهاينة لتنفيذ مخططاتهم في الشرق الأوسط
_________________________________________________________________


chokriomri@gmail.com

يقول العلماء




__________________________________________

العاقل يعتمد على عمله و الغافل يعتمد على أمله
__________________________________________

نكسة مسارات الانتفاض الديسمبري المواطني الاجتماعي في تونس


كل يوم أزداد يقينا أنّ النقابيين أو السياسيين الذي تربّوا في محاضن النقابات هم المسؤول الرئيس عن نكسة مسارات الانتفاض الديسمبري المواطني الاجتماعي، لمشاركتهم في الانتفاضة ولقربهم واختلاطهم بحشودها
كيف ولماذا؟
يقوم العمل النقابي في جوهره على المطلبي، وتتأسس أشكاله النضالية على التفاوض لا على القطيعة الجذرية،
ويقوم العمل الثوري على الخروج عن النظام لا على التفاوض معه،
يفتح العمل الثوري الملفات السياسية والحضارية العميقة التي كمّمها الاستبداد،
تقوم الثورات على وضع حد لحالات الانسداد التاريخي الذي تعرفه المجتمعات في علاقة بمقولاتها ونصوصها،
لكل ذلك تدفع الشعوب الثائرة كلفة باهضة وتضطر الى تضحيات أكثر جسامة ممّا كانت تدفعه زمن الهيمنة والاخضاع، لكنها تصبر وتثابر على تفكيك وتصفية الارث الاستبدادي لتؤسس واقعا جديدا لأجيال جديدة،
الانهماك المطلبي الرخيص الذي أغرق فيه النقابيون مسار 17 ديسمبر، أحد أسبابه هي الثقافة السياسية التفاوضية التي تربّى عليها النقابيون أو الحزبيون القادمون من هناك، لم يتّسع أفقهم لحجم الحلم والتضحيات، وتعاطوا مع الوضع بعقل تفاوضي نقابوي!!!!
النقابي الجذري الوحيد الذي عرفته تونس، اغتاله المحتلون وعملاؤهم التفاوضيون في تونس زمن معركة التحرر الوطني، ومن يومها سقف "أطفال بورقيبة " لم يتجاوز التفاوض مع الغزاة والطغاة،
رحــم الله حشّــاد،،،،،،،
متى يتحرّر العمل السياسي في تونس من وصاية وذهنية العمل النقابي المُبقرط؟؟؟؟
ــــــــــــــــــــــ قديما قيل: اللّي تكرّك مع الدجاج عمرو ما يولّي نسر.


____________________________________________________________________________________

https://www.facebook.com/lamine.albouazizi/posts/10202535688302127?notif_t=notify_me

____________________________________________________________________________________

- الأمين -

الحب الشريف -

{ طَاعَةٌ وَقَوْلٌ مَّعْرُوفٌ فَإِذَا عَزَمَ ٱلأَمْرُ فَلَوْ صَدَقُواْ ٱللَّهَ لَكَانَ خَيْراً لَّهُمْ } [ محمد : 21 ] ____


___________________________________________





الرجاء من الإخوة و الأخوات التبصر، التعلم، الإستماع و التعقل عند تلاوة القرآن الكريم
يقول تبارك و تعالى
_________________________
أفلا يتدبرون القرآن أم على قلوب أقفالها
_________________________

الرجاء إتباع هذا الرابط للإستماع إلى ما تيسر من سورة

[ محمد ]

....................................................
https://www.facebook.com/video.php?v=686116541417182
....................................................

و التدبر في هذه الآية العظيمة

_________________________________________

{ طَاعَةٌ وَقَوْلٌ مَّعْرُوفٌ فَإِذَا عَزَمَ ٱلأَمْرُ فَلَوْ صَدَقُواْ ٱللَّهَ لَكَانَ خَيْراً لَّهُمْ }
[ محمد : 21 ]
_________________________________________

هذا الرابط يمكن أن يفيد طلبة العلم
......................................................
http://www.altafsir.com/Mojmal.asp?SoraNo=47&AyahNo=21
......................................................


_____________________________________________________________________________________
يقول تعالى مخبراً عن المؤمنين، أنهم تمنوا شرعية الجهاد، فلما فرضه اللّه عزَّ وجلَّ وأمر به، نكل عنه كثير من الناس كقوله تبارك وتعالى: { فلما كتب عليهم القتال إذا فريق منهم يخشون الناس كخشية اللّه أو أشد خشية وقالوا ربنا لما كتبت علينا القتال لولا أخرتنا إلى أجل قريب} ؟ قال عزَّ وجلَّ ههنا: { ويقول الذين آمنوا لولا نزلت سورة} أي مشتملة على القتال { فإذا أنزلت سورة محكمة وذكر فيها القتال رأيت الذين في قلوبهم مرض ينظرون إليك نظر المغشي عليه من الموت} أي من فزعهم ورعبهم وجبنهم من لقاء الأعداء، ثم قال مشجعاً لهم: { فأولى لهم طاعة وقول معروف} أي وكان لهم الأولى بهم أن يسمعوا ويطيعوا، أي في الحالة الراهنة { فإذا عزم الأمر} أي جد الحال، وحضر القتال { فلو صدقوا اللّه} أي أخلصوا له النية { لكان خيراً لهم} ، وقوله سبحانه وتعالى: { فهل عسيتم إن توليتم} أي عن الجهاد ونكلتم عنه { أن تفسدوا في الأرض وتقطعوا أرحامكم} ؟ أي تعودوا إلى ما كنتم فيه من الجاهلية الجهلاء، تسفكون الدماء وتقطعون الأرحام، ولهذا قال تعالى: { أولئك الذين لعنهم اللّه فأصمهم وأعمى أبصارهم} وهذا نهي عن الإفساد في الأرض عموماً، وعن قطع الأرحام خصوصاً، بل أمر اللّه تعالى بالإصلاح في الأرض وصلة الأرحام، وقد وردت الأحاديث بذلك عن رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم، روى البخاري عن أبي هريرة رضي اللّه عنه عن النبي صلى اللّه عليه وسلم قال: (خلق اللّه تعالى الخلق، فلما فرغ منه قامت الرحم، فأخذت بحقوي الرحمن عزَّ وجلَّ، فقال: مه، فقالت: هذا مقام العائذ بك من القطيعة، فقال تعالى: ألا ترضين أن أصل من وصلك، وأقطع من قطعك؟ قالت: بلى. قال: فذاك لك) قال أبو هريرة رضي اللّه عنه: اقرأوا إن شئتم { فهل عسيتم إن توليتم أن تفسدوا في الأرض وتقطعوا أرحامكم} . وروى الإمام أحمد عن أبي بكرة رضي اللّه عنه قال، قال رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم: (ما من ذنب أحرى أن يعجل اللّه تعالى عقوبته في الدنيا مع ما يدخر لصاحبه في الآخرة من البغي وقطيعة الرحم) ""أخرجه أحمد وأبو داود والترمذي وابن ماجة"". وعن عمرو بن شعيب عن أبيه عن جده قال: جاء رجل إلى رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم فقال: يا رسول اللّه إن لي ذوي أرحام: أصل ويقطعون، وأعفو ويظلمون، وأحسن ويسيئون، أفأكافئهم؟ قال صلى اللّه عليه وسلم: (لا، إذن تتركون جميعاً، ولكن جُدْ بالفضل وصلهم، فإنه لن يزال معك ظهير من اللّه عزَّ وجلَّ ما كنت على ذلك) ""أخرجه الإمام أحمد"". وقال الإمام أحمد عن عبد اللّه بن عمرو رضي اللّه عنهما قال، قال رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم: (إن الرحم معلقة بالعرش، وليس الواصل بالمكافيء، ولكن الواصل الذي إذا قطعت رحمه وصلها) ""أخرجه البخاري والإمام أحمد""، وفي الحديث القدسي: (قال اللّه عزَّ وجلَّ أنا الرحمن خلقت الرحم وشققت لها اسماً من اسمي، فمن يصلها أصله، ومن يقطعها أقطعه فأبُّته) ""أخرجه الإمام أحمد وأبو داود والترمذي""، وقال رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم: (الأرواح جنود مجندة فما تعارف منها ائتلف وما تناكر منها اختلف) وفي الحديث قال رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم: (إذا ظهر القول وخزن العمل وائتلفت الألسنة وتباغضت القلوب، وقطع كل ذي رحم رحمه، فعند ذلك لعنهم اللّه وأصمهم وأعمى أبصارهم) ""أخرجه الإمام أحمد""، والأحاديث في هذا كثيرة، واللّه أعلم.
______________________________________________________________________________________

تفسير إبن كثير
_________________________

و السلام عليكم
_______________

شكري عمري

chokriomri@gmail.com



اللَّهُمَّ أَنْتَ رَبِي لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ

_____________________________________________________________________

، خَلَقْتَنِي وَأَنَا عَبْدُكَ ، وَأَنَا عَلى عَهْدِكَ وَوَعْدِكَ مَا اسْتَطَعْتُ ، أَعُوذُ بِكَ مِنْ شَرِ مَا صَنَعْتُ ، أَبْوءُ لَكَ بِنِعْمَتِكَ عَلَيَّ ، وَأَبُوءُ بَذَنْبِي ، فَاغْفِرْ لِي ، فَإِنَّهُ لا يَغْفِرُ الذُّنُوبَ إِلَّا أَنْتَ »

______________________________________________________________________

Speaking Truth to power - Palestine will be free

Speaking Truth to power - Palestine will be free


This man is speaking truth to power. many of us would not listen to him but, certainly, there are a few people who would. This video is uploaded thus for them. William Faulkner has once asked: Shall we refrain from the truth because there are some people who are hiding it? The answer is in the question.
_____________
Chokri Omri 
_____________

لا إله إلا الله محمد رسول الله None has the right to be worshipped except ALLAH and mohammed is the messenger of ALLAH

______________________________________________________________



أنا أحتمي بقول علي بن أبي طالب كرم الله وجهه
"لا تستوحشوا طريق الحق لقلة سالكيه"
وأضع أبا ذر مثلا أعلى في الدفاع عن المفقرين
وأعتبر ان شهادة لا اله الا الله
هي أكبر بيان ثوري في التاريخ البشري لتحرير البشر


______________________________________________________________

الأمين البوعزيزي

El Amine Elbouazizi





أتوجه بجزيل الشكر للأخ محمد الأمين البوعزيزي
على تشريفي بهذه الشهادة على مدونتي
عيون من أجل الأرض و عدن Eyes for Earth and Eden

______________________________________________________________


شكري عمري

chokriomri@gmail.com

- Love In Damascus (Lena Chamamyan)



- Love In Damascus 
(Lena Chamamyan)


__________________________________________


في دمشق
تنقر عصفورة ما تركت من القمح فوق يدي
و تترك لي حبة لتريني غدا غدي
في دمشق
تداعبني الياسمينة لا تبتعد
و امشي في اثري
فتغار الحديقة لا تقترب من دم الليل في قمري
في دمشق
أسامر حلمي الخفيف على زهرة اللوز يضحك
كن واقعيا لأزهر ثانية حول ماء اسمها
و كن واقعيا لأعبر في حلمها
في دمشق
اعرف نفسي على نفسها
ههنا-تحت عينين لوزيتين نطير معا
توأمين و نرجيء ماضينا المشترك

للنجاة من فتن هذا الزمن


__________________________________

الحل الوحيد للنجاة من فتن هذا الزمن هو في التزود بالعلم. ينبغي على كل مسلم أن يتعلم أصول الإسلام. ينبغي أن نتعلم الشهادتين. ينبغي أن نتعلم شروط لا إله إلا الله. ينبغي أن نتعلم القواعد الأربع. ينبغي أن نتعلم الإسلام و أركانه. ينبغي أن نتعلم الإيمان و أركانه. ينبغي أن نتعلم التوحيد و أقسامه. إلى يومنا هذا، هناك من المسلمون من لم يتعلم حتى أقسام التوحيد. ينبغي أن نتعلم الإسلام و نعرف نواقضه و هي عشر حتى ننجو من الوقوع فيها. و الله سبحانه هو الحافظ للدين.
__________________________________

(كل الشكر و التقدير لمجهودات الشيخ الجليل نبيل العوضي

في توضيح هذا العلم)
__________________________________

شكري عمري
________




chokriomri@gmail.com




رسالة للدكتور إياد القنيبي


الدكتور إياد, السلام عليكم.. أرجو الرد على هذا الطرح بالدليل


إن الامامة واجبة قامت الدولة ام لم تقم.. لا دليل من قران او سنة او اجماع على ان الخلافة لا تكون الا في دولة بل الادلة على خلاف ذلك.. الامة آثمة لعدم تنصيب امام منذ سقوط الخلافة, قال تعالى: "و تعاونوا على البر و التقوى و لا تعاونوا على الاثم و العدوان" و قال تعالى: "و لا تكونوا كالذين تفرقوا و اختلفوا".. تنصيب امام فرض على الامة, قال عليه السلام: "من مات و ليس في عنقه بيعة مات ميتة جاهلية".. و لقد انشغل صحابة رسول الله عليه السلام عن دفنه ليتم تنصيب امام للمسلمين ثم يأتي اليوم من يقول "ليس وقتها".. إن فرض تنصيب امام ليس مشروطاً بشرط و لا دليل على ان تنصيب امام يتطلب دولة.. لقد أفتى الامام مالك ببيعة "محمد بن النفس الزكية" في خلافة ابي جعفر المنصور و كان مُختبئاً و عندما علم المنصور اخذ مالك بالشدة و كُسرت كتفه.. المشكلة ان الناس لا تفرق بين مفهوم جماعة المسلمين و دولة المسلمين.. تنصيب امام لجماعة المسلمين فرض اذ ان جميع النصوص في الامامة مطلقة و ليست مقيدة بشرط ومن يُقيدها فعليه الدليل و لن يجد..

فالذي يطلب الشوكة و المنعة و الدولة قبل الامام كمن يضع العربة امام الحصان.. و السؤال: من يأتِ بهذه الشوكة و المنعة اذا لم يتولها امام لجماعة المسلمين يقودهم لتحقيق هذه المنعة؟

البرهان السليم القائم على ضرورة الحس و العقل يقول انه يجب تقديم الامام الذي يوحد جهود المسلمين و يجمعهم للوصول الى المنعة و على الامة مبايعته ان جقق الشروط الشرعية و الا فهي آثمة.. قال تعالى: "و تعاونوا على البر و التقوى".. و ترك امر النبي بوجوب تنصيب امام على اي حال معصية, كما أن عصيان أمر النبي عليه السلام سيؤدي محالةً الى ظهور المنكر, و قال تعالى: "و لا تعاونوا على الاثم و العدوان"..
قال الإمام حجة الإسلام فخر الاندلس "ابن حزم" في كتابه "الفِصَل في الملل و الأهواء و النِحَل" باب: "الكلام في عقد الامامة بماذا تصح":
"والوجه الثاني إن مات الإمام ولم يعهد إلى أحد أن يبادر رجل مستحق للإمامة فيدعو إلى نفسه ولا منازع له, ففرض اتباعه والإنقياد لبيعته والتزام إمامته وطاعته كما فعل علي إذ قتل عثمان رضي الله عنهما وكما فعل ابن الزبير رضي الله عنهما".. و قال أيضاً: " و أن يقوم كذلك عند ظهور منكر يراه فتلزم معاونته على البر والتقوى ولا يجوز التأخر عنه لأن ذلك معاونة على الإثم والعدوان وقد قال عز و جل وتعاونوا على البر والتقوى ولا تعاونوا على الإثم والعدوان كما فعل يزيد بن الوليد ومحمد بن هارون المهدي رحمهم الله"..
__________________________

Waleed Elayan

جامعة الحدود الشمالية

10 أشياء تخرجك من الأسلام دون أن تدري - نبيل العوضي

لماذا يبسط الله على ناس ويترك آخرين

Sep 13, 2014

In Damascus في دمشق





في دمشق
تطير الحمامات
خلف سياج الحرير
اثنين .. اثنين
في دمشق
أرى لغتي كلها
على حبة القمح مكتوبة بإبرة أنثى
ينقحها حجل الرافدين
في دمشق
تطرز أسماء خيل العرب من الجاهلية
حتى القيامة أو بعدها
بخيوط الذهب
في دمشق
تسير السماء على الطرقات القديمة
حافية.. حافية
فما حاجة الشعراء إلى الوحي و الوزن و القافية
في دمشق
ينام الغريب على ظله واقفا مثل مئذنة في سرير الأبد
لا يحن إلى بلد
أو احد
في دمشق
يواصل فعل المضارع أشغاله الأموية
نمشي إلى غدنا واثقين من الشمس في أمسنا
نحن و الأبدية
سكان هذا البلد
في دمشق
تدور الحوارات بين الكمنجة و العود حول
سؤال الوجود و حول النهايات
من قتلت عاشقا مارقا فلها سدرة المنتهى
في دمشق
يقطع يوسف بالناي أضلعه لا لشيء
سوى انه لم يجد قلبه معه
في دمشق
يعود الكلام إلى أصله-الماء
لا الشعر شعر .. ولا النثر نثر
و أنت تقولين لن ادعك
فخذني إليك و خذني معك
في دمشق
ينام غزال إلى جانب امرأة في سرير الندى
فتخلع فستانها و تغطي به بردى
في دمشق
تنقر عصفورة ما تركت من القمح فوق يدي
و تترك لي حبة لتريني غدا غدي
في دمشق
تداعبني الياسمينة لا تبتعد
و امشي في اثري
فتغار الحديقة لا تقترب من دم الليل في قمري
في دمشق
أسامر حلمي الخفيف على زهرة اللوز يضحك
كن واقعيا لأزهر ثانية حول ماء اسمها
و كن واقعيا لأعبر في حلمها
في دمشق
اعرف نفسي على نفسها
ههنا-تحت عينين لوزيتين نطير معا
توأمين و نرجيء ماضينا المشترك
في دمشق
يرق الكلام فاسمع صوت دم
في بروق الرخام
اختطفني من ابني تقول السجينة لي
أو تحجر معي
في دمشق
اعد ضلوعي و ارجع قلبي إلى خببه
لعل التي أدخلتني إلى ظللها قتلتني
و لم انتبه
في دمشق
تعيد الغريبة هودجها إلى القافلة
لن أعود إلى خيمتي لن اعلق جيتارتي
بعد هذا المساء على تينة العائلة
في دمشق
تشف القصائد لاهي فضية
و لا هي ذهبية
إنها ما يقول الصدى للصدى
في دمشق
تجف السحابة عصرا فتحفر بئرا
لصيف المحبين في سفح قاسيون
و الناي يكمل عاداته
في الحنين إلى ما هو الآن فيه
و يبكي سدى
في دمشق
أدون في دفتر امرأة
كل ما فيك من نرجس يشتهيك
و لا سور حولك يحميك من ليل
فتنتك الزائدة
في دمشق
يغني المسافر في سره .. و لا أعود من الشام
حيا و لا ميتا
بل سحابا يخفف عبء الفراشة
عن روحي الشاردة
_________________
 محمود درويش


لماذا أطلقت النصرة جنود الأمم المتحدة؟ دروس منها ونفي أكاذيب حولها


_____________________________________________


في طريقها إلى تحرير القنيطرة احتاجت جبهة النصرة المرور بنقطة المستشفى التابع للأمم المتحدة، فطلب أحد أطباء النصرة مع جنود هيئة الأمم السماح لهم بالمرور على ألا تتعرض النصرة لهم بأذى.
سمح الجنود وتم تحرير القنيطرة، لكن جنود النصرة أسروا جنود هيئة الأمم.
عندما علم الطبيب بذلك أخبر المسؤول الشرعي العام للجبهة (د. سامي العريدي) بأنه كان قد أمَّن جنود هيئة الأمم. فاستفتى د. سامي عددا من أهل العلم منهم الشيخ أبو محمد المقدسي، فأفتاهم بأن ما فعله الطبيب أمان يجب أن يلتزم به.
كانت النصرة تتمنى الإبقاء على الجنود محتجزين ريثما تتبين تداعيات إدراجها تحت البند السابع الذي يتيح حصارها ومحاربتها من هيئة الأمم، وكانت تتمنى مبادلتهم بالأسرى والأسيرات في سجون النظام السوري، وكانت تتمنى المقايضة بهم ليتم إدخال الطعام إلى المناطق المحاصرة في سوريا.
لكن عندما رفع المسؤول الشرعي الأمر إلى أبي محمد الجولاني أمير النصرة وأخبره بوجوب إطلاق الجنود بلا شرط عملا بالأمان المعطى لهم قال الجولاني: سمعنا وأطعنا. وتم إطلاقهم.

شكل من أشكال الانقياد الصادق لشرع الله تعالى –فيما نحسبهم- ولو خالف الرغبات والتمنيات، حتى الرغبة في خدمة الدين بإطعام المحاصرين وإطلاق الأسرى.

عملت النصرة في ذلك بقول النبي صلى الله عليه وسلم: (المؤمنون تتكافأُ دماؤُهم، ويسعى بذمَّتِهم أدناهم، وهم يدٌ على من سِواهم). فلو أن امرأة غير محاربة أمَّنَت كافرا محاربا لوجب على المسلمين الوفاء بذمتها.

موقف يذكرنا بالحديث الذي أخرجه مسلم عن حذيفة بن اليمان أنه قال:
(ما معني أن أشهدَ بدرًا إلا أني خرجتُ أنا وأبي حسيلٌ . قال: فأخذنا كفارُ قريشٍ . قالوا: إنكم تريدون محمدًا؟ (يعني الهجرة إليه) فقلنا : (ما نريدُه. ما نريدُ إلا المدينةَ). فأخذوا منا عهدَ اللهِ وميثاقَه لننصرفنَّ إلى المدينةِ ولا نُقاتلُ معَه (أي مع النبي). فأتينا رسولَ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ فأخبرناهُ الخبرَ. فقال (انصرفا. نَفِي بعهدِهم، ونستعينُ اللهَ عليهم).

الله أكبر! هؤلاء كفار محاربون، ومع ذلك يأمر نبينا صلى الله عليه وسلم حذيفة ووالده بوفاء العهد لهم، وما يفوت من معونتهما للمسلمين في القتال فإن الله يعوض المسلمين خيرا.

ذكرت في كلمة (الفرق المهم بين تطبيق الحدود و"تطبيق" الشريعة) أنه لا ينبغي الخلط بينهما، فقد يقود المسلمين اجتهادُهم إلى أنه لا يشرع لهم تطبيق الحد في حالة ما لغياب الإمام والتمكين، ويكونون مع ذلك مقيمين للشريعة لأنهم ما بنوا مواقفهم إلا عليها واستدلالا بنصوصها.
موقف كهذا يدل على الصدق في إقامة الشريعة فيما نحسبهم.

تعلم النصرة أن القوى الغربية لن تحفظ الجميل، وتعلم أن الحرب المعلنة على "الإرهاب" قد تطال النصرة في أول من تطالهم! وكان بإمكانها أن تتخذ هؤلاء الجنود درعا بشريا من الهجمات المنتظرة لتحمي نفسها. لكنها في النهاية تفعل ما تراه أمر ربها عز وجل، بغض النظر عن أخلاق عدوها.

عام 2001، كانت الطالبان قد أسرت موظفين تظاهروا بأنهم موظفوا إغاثة تبين أن مهمتهم تشكيك المسلمين الأفغان في دينهم مستغلين فقرهم وحاجتهم. عندما بدأت الضربات الأمريكية على أفغانستان، أطلقت الطالبان هؤلاء الموظفين وأوصلتهم إلى مكان آمن.
أتذكر تماما يومها كيف نشرت وسائل التجهيل (الإعلام) الأمريكية الخبر على النحو الآتي:
(The relief workers saved)
أي: (موظفوا الإغاثة أُنقذوا)...هكذا بالمبني للمجهول...وقالت في تفاصيل الخبر أن الطائرات الأمريكية التقطتهم...دون أي ذكر لإطلاق الطالبان لهم!

كذلك تحاول بعض وسائل الإعلام الآن التعمية عن جميل فعل النصرة بادعاءات باطلة. من هذه الادعاءات الباطلة: أن النصرة طلبت مبلغا من المال مقابل الجنود! وأنها أطقتهم بوساطة قطرية! وأنها طلبت حذفها من البند السابع مقابل إطلاقهم (ولن نعلق هنا على مشروعية أو عدم مشروعية هذا الطلب). وهي أمور نفتها النصرة جميعا.
اللهم وفق لما تحب وترضى كل من عمل على إعلاء كلمتك ونصرة المستضعفين من المسلمين.

____________________________________________________________


الدكتور إياد قنيبى
الصفحة الرسمية
https://www.facebook.com/eyadqunaibi/photos/a.1414728445422520.1073741826.1409472375948127/1568500830045280/?type=1&theater

________________________________________________________________________________

إعادة نشر: شكري عمري
________________chokriomri@gmail.com____________________________________________

حكايتي مع الثورة : الأكاديمي و الباحث في الانثروبولوجيا الثقافية الأمين ...






شهادة للتاريخ، مساهمة في حفظ ذاكرة انتفاضات الحشود من الاقتلاع والتلاعب،
ــــــــــــــــــ نضعها بين أيدي المؤرخين ودارسي علم الاجتماع، وسائر أوفياء مسار مثابر يأبى النسيان
- الأمين -





Published on 12 Sep 2014
عندما يروي المثقفون حكاياتهم مع الثورة، وعندما تلتبلس اللحظة الثورة بالواقع تكون القراءات لحدث سقوط نظام السابع من نوفمبر 1987 أكثر عمقا وتجريدا، برنامج حكايتي مع الثورة هذا الأسبوع يستضيف الأكاديمي و الباحث في الانثروبولوجيا الثقافية الأمين البوعزيزي ليروي لنا حكايته مع ثورة الحرية و الكرامة.

هل تتفاوض أمريكا مع «داعش» بعد خمس سنوات؟

متى أعلنت أمريكا عن تحالف دولي ضد هذه الجهة أو تلك، ونجح التحالف في تحقيق أهدافه؟ هل تذكرون التحالف الدولي ضد العراق، وقبله ضد أفغانستان والصومال وما نتج عنه؟ ألم تحشد أمريكا بعد أحداث الحادي عشر من أيلول/سبتمبر عام 2001 قوات من الشرق والغرب لغزو أفغانستان كي تعاقب تنظيم القاعدة ورديفه المحلي حركة «طالبان» على تفجير برجي التجارة في نيويورك.
لا شك أن الأمريكيين تمكنوا من إلقاء القبض على عدد من عناصر القاعدة، وشحنوهم إلى معسكر غوانتنامو. وصحيح أيضاً أنهم بعد سنوات طوال استطاعوا القبض على رئيس التنظيم أسامة بن لادن، ثم رموا جثته في البحر. لكن هل تمكنوا من القضاء على التنظيم أو على طالبان؟ بالطبع لا. فبعد أكثر من ثلاثة عشر عاماً على الغزو ها هي دول الناتو تنسحب من أفغانستان الواحدة تلو الأخرى.
والأنكى من ذلك أن أمريكا زعيمة الحلف لم تجد أمامها بعد كل هذه الفترة إلا الجلوس إلى طاولة المفاوضات مع حركة طالبان. والمضحك في الأمر أن أمريكا متحمسة جداً للتوصل إلى اتفاق مع الحركة، بينما طالبان ليست متحمسة، لا بل إنها تماطل، وتلعب بأعصاب الأمريكيين. ويقال إنه في أحد الاجتماعات خرج ممثل طالبان غاضباً من غرفة التفاوض مع الأمريكيين، مما جعلهم يلاطفونه كي يعود إلى الطاولة. وفي الوقت الذي تحضّر فيه أمريكا لمواجهة داعش في سوريا والعراق، فهي تفاوض طالبان. يا للمفارقة.
وبعد أفغانستان دخلت أمريكا في صراع مع تنظيم القاعدة فرع العراق الذي سبب صداعاً شديداً للأمريكيين هناك. ولا ننسى أن القوات الأمريكية لم تنجح في التصدي لجماعة الزرقاوي على مدى خمس سنوات، فما كان منها إلا حشد مجموعات كبيرة من العراقيين السُنة، وأطلقت عليهم لقب «الصحوات» كي تتصدى للزرقاوي وجماعته، لكن مع ذلك لم تنجح، وخرجت أمريكا من هناك، بينما بقي التنظيم ليزداد قوة، ويمتد إلى سوريا تحت مسمى «الدولة الإسلامية في العراق والشام» أولاً ومن ثم إلى مسمى «الدولة الإسلامية».
وحدث ولا حرج عن الفشل الأمريكي في الصومال واليمن. منذ متى والطائرات الأمريكية تقصف مواقع القاعدة في اليمن والصومال؟ منذ سنوات وسنوات. مع ذلك يزداد التنظيم هناك تمدداً وقوة. لقد فشلت أمريكا في اجتثاث «الجهاديين» في العراق بوجود أكثر من مائة وأربعين ألف جندي لها على الأرض العراقية، فكيف لها أن تجتث داعش في سوريا والعراق عن طريق الجو؟ ألم يحتج الأمريكان لشهور وشهور لتحرير مدينة الفلوجة في العراق؟ ألم يلجأ «المارينز» الأمريكي إلى استخدام الأسلحة المحرمة دولياً مع غطاء جوي لا مثيل له حتى تمكن بالكاد من السيطرة على الفلوجة الصغيرة؟ فكيف تريد أمريكا الآن القضاء على تنظيم داعش بضربات جوية، علماً أن الأخير يسيطر على ربع العراق وثلث سوريا؟ وفي العلم العسكري لا يمكن للضربات الجوية أن تحسم حرباً. أضف إلى ذلك أن التنظيم يمتلك عُدة وعتاداً واكتفاء مالياً ذاتياً. والأهم من هذا وذاك أن عقيدة المقاتلين ومعنوياتهم داخل التنظيم مرتفعة. فهم يطلقون على أنفسهم لقب «رجال موت» كما فعل من قبلهم جماعة طالبان.
لا شك أن لدى البعض تصوراً أو اعتقاداً أن كل هذه الجماعات في أفغانستان والعراق وسوريا واليمن والصومال وغيرها هي مجرد فزّاعات أو مسمار جحا أمريكي لتحقيق مشاريع واستراتيجيات أمريكية. وقد رسم الفنان السوري هاني عباس كاريكاتيراً من ثلاثة مشاهد. المشهد الاول يصور أمريكا وهي تحمل بعبعاً مخيفاً ثم تضعه في منطقة ما. وفي المشهد الثاني تبدأ أمريكا بإطلاق النار على البعبع المخيف في المنطقة التي وضعته فيها. وفي المشهد الثالث والأخير نجد المنطقة مدمرة تماماً، فتدخل أمريكا المنطقة، وتأخذ البعبع إلى مكان آخر. وهناك فيلم كرتون قصير رائع يصور سيدة تصرخ بأعلى صوتها أن في بيتها فأراً، فيأتي شخص ليساعدها في إخراج الفأر من البيت، فيقوم بإدخال قط إلى البيت، على اعتبار أن الفئران تهرب من القطط، وبعد قليل يسأل السيدة إذا خرج الفأر، فتجيب:» نعم، لكن القط كّسر الصحون»، فيقوم بإدخال كلب إلى البيت، على اعتبار أن القطط تهرب من الكلاب، وبعد قليل يسأل السيدة: «هل هرب القط»، فتجيب: «نعم، لكن الكلب مزق الأثاث»، فيقوم بإدخال فيل إلى البيت، على اعتبار أن الكلاب تهرب من الفيلة. وبعد قليل يسأل السيدة: «هل هرب الكلب»، فتقول: «نعم»، فيقوم بإدخال فأر إلى البيت، على اعتبار أن الفيلة تخاف من الفئران. وفي نهاية الفيلم نجد البيت وقد تحول إلى أنقاض، فيقول الشخص الذي أدخل الحيوانات إلى البيت: «في المرة القادمة ربما نستخدم مصيدة الفئران». فإذا كان الأمر مجرد لعبة أمريكية لتدمير المنطقة تحت ذرائع واهية لتحقيق أهداف أمريكيةً، فلا قيمة لكل ما قلناه أعلاها. أما إذا كان العكس صحيحاً، وأن التجربة الأمريكية الفاشلة في أفغانستان والعراق ستتكرر مع داعش في المنطقة، يجب ألا نتفاجأ عندئذ إذا وجدنا أمريكا تفاوض داعش بعد خمس سنوات أو أكثر، لكن هذه المرة على أنقاض سوريا والعراق وربما دول أخرى.

____________________
٭ كاتب واعلامي سوري
falkasim@gmail.com

د. فيصل القاسم

____________________

أهلا برموز المقاومة الفلسطينية في تونس



=============
- نعم، بلدنا يبني بعسر بالغ حالة مواطنية، لكننا مثابرون.
- لطالما ردّدنا عاليا قبل 17 ديسمبر 2010، "اسقاط النظام الرسمي العربي رصاص في بنادق المقاومة".
- ومازلنا مصرّين على خيار، "مواطنون للمقاومة حاضنون".
ــــــــــــــــــــــــ لن أنسى ما قاله أحد أبرز مفكري المقاومة الفلسطينية، عصمت سيف الدولة سنة 1988 بالجزائر، في حضور كل فصائل المقاومة الفلسطينية،
"ستظل المقاومة الفلسطينية تتقدم على طريق مسدود ما لم تفكّ الارتباط بالنظام الرسمي العربي وتنخرط في معارك الشعب العربي للاطاحة بثالوث قهره التجزئة والاستغلال والاستبداد.
وهاهو النظام الرسمي العربي الاجرامي وشبّيحته، يعاقبون المقاومة في فلسطين ساعة حيّت انطلاقة انتفاضة المواطنة العربية ورأت فيها حلم الحضن القادم الذي سينصرها.


(https://www.facebook.com/lamine.albouazizi/posts/10202531033905770?notif_t=notify_me)


=============
- الأمين -
=============

من يطوي خيام "الحداثة" في تونس، أدعياؤها أم ضحاياها؟:


======== ======== ======== ======== ========

اصرار أدعياء الحداثة في تونس على "حملة استبعاد الشريعة" والتشهير بكل متحدث باسمها، شبيه باصرار "الاعلام" الامبريالي الغرباوي على استعمال عبارة "تنظيم الدولة "الاسلامية" في توصيف داعش.
قد نفهم جيدا مرامي منابر الدعاية الغرباوية كون معركتها مع الاسلام هو أحد مظاهر معركة الوجود التي تخوضها ضد المشروع الكوني الذي تهفو اليه الانسانية، كوسموسياسي مشترك على قاعدة حداثة مغايرة تضع حدا لكل سند معرفي يكون في خدمة امبرالية اغتيال الكيانات السياسية والمقدرات الاقتصادية والتنوع الثقافي للأمم والشعوب المضطهدة،
لكننا لا نفهم درجة الجهل بنواميس وقوانين التاريخ الحضاري، الذي يعانيه كمبرادورهم الثقافي والأكاديمي في ديارنا، الذين لا يعون طبيعة العلاقة العضوية بين الاسلام نصوصا وتجربة تاريخية بالتاريخ السياسي والثقافي لتونس بلدا وشعبا،
مما يجعل المسألة الدينية في حساباتهم مجرّد طقوس تعبدية يتوجّب الاحتفاظ بها حقوقا فردية في الفضاء الحميمي الخاص بأصحابها، وترك المجال العام لرؤى قيل أنها "وضعية عَلمانية محايدة"،
والحال أنّ الفتوحات المعرفية التي تـُحدثها الابستيمولوجيات السياقية لمعارك تفكيك الكولونيالية تكشف أنها مجرد تمركز ثقافي غرباوي صليبي مخاتل،
وعليه نقول للمتمسّكين بخيارات السيادة الوطنية والثقافة الوطنية وعي ما يلي نصّه:
كل استبعاد للاسلام في معركة البناء الحداثي الوطني هو استدعاء لمقاومة أصحابه وان صدقوا،
استحقوا ذلك يوم أسقطوا شروط التطور، "الانطلاق من الواقع كما هو"، عوضا عن الانطلاق من استيهامات مثالية لا تعشّش الاّ في رؤوس أصحابها.
أما معركة التخلّص من سلطة الماضي التتريثي المغترب عن زمانه، لصالح حاضر تحديثي يرى هويته في المستقبل لا في استيهات الماضي المتخيّل المستعاد في مظاهر مرعبة، فهي معركة حقيقية وراهنية، شريطة وعي شروطها كما أفصحت عنها تجارب التحديث الظافر شرقا وغربا،
(استرداد الوجود الكياني، تنمية لغة الناس أداة للتنمية، النقد الجذري المنتمي للماضي عوضا عن النقد المنبتّ)،
لأن الثقافة تصبح آخر أركان المقاومة لدى الشهود المقهورة في حال الهيمنة على الكيان الوطني وجودا ومقدّرات اقتصادية وقرارا سياديا.
ـــــــــــــــــ شتّان بين من نذر نفسه لدعوة تحديث، ومن هو مكلّف بدعاية حداثية تخون ديكارت بمجرد مغادرة أسوار المتروبول الغرباوي.
هذا خطاب حداثة ديكولونيالية مغايرة، متجاوزة للتمركز الثقافي الاثني الغرباوي الشوفيني، لكنها في عيون الكمبرادور الثقافي اللبرلجي والستالينجي الغولاغي في ربوعنا، مجرّد "تخاريف نهضوية سلفية متنكرة".
أما أنا فأقول، انّ هؤلاء السكولائيين المبتذلين هم الوجه الآخر لداعش، لا حرفة لهم الاّ الارهاب اللغوي، في غيبة الارهاب الجسدي.
طائفتان اختلفتا فاتفقتا، احداهما مغتربة في الزمان وأخرى مغتربة في المكان، كلاهما يلغي العقل أداة التحديث والاكتفاء بالنقل أداة للتتريث.

======== ======== ======== ======== ========

- الأمين البوعزيزي -





أبحاث الأمين البوعزيزي تجدونها على صفحته الخاصة بشبكة التواصل الإجتماعي
(https://www.facebook.com/lamine.albouazizi)

_________________________________________________________________________________

شكري عمري chokriomri@gmail.com chokri omri
_________________________________________________________________________________

يا رب إرحمنا



رُوي عنه صلى الله عليه وسلم أنه قال

«من أعان على قتل مؤمن بشطر كلمة، لقي الله عز وجل مكتوب بين عينيه آيس من رحمة الله»

رواه ابن ماجة والبيهقي
_____________________

التراجع فى الموقف القطرى لم يكن مفاجئاً






|الشيخ محمد عبد المقصود
________________________

التراجع فى الموقف القطرى لم يكن مفاجئاً، فقبل شهرين طُلب من الشيخ القرضاوى بشكل ودى ان يتفادى التعليق على مواقف عدد من الدول العربية!
قطر يثمن الجميع دورها، ولها مصالحها الدبلوماسية المعقدة، وثورة مصر لن تنتصر سوى بسواعد المصريين.. المصريين وفقط ..!
أخي فامض لا تلتفت للوراء.. طريقك قد خضبته الدماء
و لا تلتفت هاهنا أو هناك.. و لا تتطلع لغير السماء
فلسنا بطير مهيض الجناح.. و لن نستذل .. و لن نستباح !
________________________________________________

_____الخلافة بين الأمس واليوم____




يقول تبارك وتعالى: {وَعَدَ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا مِنكُمْ وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ لَيَسْتَخْلِفَنَّهُم فِي الْأَرْضِ كَمَا اسْتَخْلَفَ الَّذِينَ مِن قَبْلِهِمْ وَلَيُمَكِّنَنَّ لَهُمْ دِينَهُمُ الَّذِي ارْتَضَى لَهُمْ وَلَيُبَدِّلَنَّهُم مِّن بَعْدِ خَوْفِهِمْ أَمْناً يَعْبُدُونَنِي لَا يُشْرِكُونَ بِي شَيْئاً وَمَن كَفَرَ بَعْدَ ذَلِكَ فَأُوْلَئِكَ هُمُ الْفَاسِقُونَ }النور55

وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (زويت لي الارض مشارقها ومغاربها, وسيبلغ ملك أمتي ما زوي لي منها..)

وعد من الله ولن يخلف الله وعده, وبشارة من رسول الله وهو الأمين على الوحي المبلغ عن ربه لا يألو أمته نصحاً – وعد وبشارة تمتلىء بها القلوب اطمئناناً, وتترسخ بها الثقة بالله إيمانا, وتنشرح بها صدور العاملين المخلصين كأنها قاب قوسين أو أدنى.

خلافة بالأمس ملأت الأرض عدلاً, وأفاضت على الأرجاء نوراً, وألبست الكافرين ذلاً وخذلاناً, وطفحت بها قلوب المؤمنين هداية وإيماناً.

والكافرون مع كيدهم وحقدهم يعرفونها كما يعرفون أبنائهم. والمتبصرون منهم يدركون أنها قادمة, وقصار النظر يوهمون أنفسهم ويخادعون شعوبهم بأنهم يعدون العدة لسحقها, وأنى لهم إذا طغى الموج من نجاء أو أد لهم الخطب من رجاء, فمخططاتهم ومؤامراتهم ستذوب أمام الحدث الكبير إذا زلزلت الأرض زلزالها وقامت الخلافة ورفرفت راية العقاب, فسيرتد كيدهم إلى نحورهم ومكرهم إلى صدورهم وتلهب ظهورهم نيران الحسرة وذل الهزيمة ويصْدُق فيهم قول الله عز وجل: {إِنَّ الَّذِينَ كَفَرُواْ يُنفِقُونَ أَمْوَالَهُمْ لِيَصُدُّواْ عَن سَبِيلِ اللّهِ فَسَيُنفِقُونَهَا ثُمَّ تَكُونُ عَلَيْهِمْ حَسْرَةً ثُمَّ يُغْلَبُونَ وَالَّذِينَ كَفَرُواْ إِلَى جَهَنَّمَ يُحْشَرُونَ }الأنفال36. فها هو بوش ومن على شاكلته يكتوي حسرة على ما أنفق من أموال عادت عليه بالفشل والهزيمة وعلى جنوده بتمزيقهم وتقطيعهم, إنه لا عدوان إلا على الظالمين. {....... إِنَّ اللَّهَ بَالِغُ أَمْرِهِ قَدْ جَعَلَ اللَّهُ لِكُلِّ شَيْءٍ قَدْراً }الطلاق3

كأنهم ينظرون إلى أمة الإسلام ممثلة في حفنة من الحكام والعملاء نصبوا منهم نواطير على ما يظنونه مصالح لهم, يخرسون الناس ويجلدون ظهورهم, وينهبون أموالهم ومتاعهم, يروعونهم ويضللون أبنائهم وبناتهم, ويحسبون أنهم على شيء وأنهم ظفروا بالغنيمة ليشبع الأوربي والأميركي, ويبقى المسلمون جياعاً يقفون على أعتابهم يستدرون عاطفة العطاء فيهم.

إنهم مع كفرهم وكيدهم وتآمر العملاء معهم وإن تركوا الأرض هامدة والنبت هشيماً فإنما هم كباسط كفيه إلى الماء ليبلغ فاه وما هو ببالغه.

ما درى هؤلاء أن النار تحت الرماد, وأن الماء في مساربه ليبلغ منتهاه يسقى به الزرع وتخضر منه الأرض.

إن الخلافة قادمة والعدل معها, عدل تحيى به الأرض بعد موتها, والخير لديها ينبت به الزرع ويدر به الضرع, سيستبدل وجه الأرض بعد جدبها وستنبت الرجال وتحتضن القادة وتعلو راية العقاب خفاقة على الروابي, تظلل الجيوش الزاحفة نحو المشارق فتعيدها إلى حضن أمها, إلى دمشق أو بغداد أو استانبول بل إلى القدس عقر دارها, وإلى المغارب فتزدهي بلبوس العزة والسيادة وتنفتح أبواب أوربا ليدخلها طارق بن زياد ثانية من بابها الغربي, ويشق محمد الفاتح طريقه ثانية من بابها الشرقي, وتأتي الخلافة الأرض تنقصها من أطرافها ويصدق وعد الله وتتحقق بشارة رسول الله وستبدو مواقف كبيرة ويسجل التاريخ ما سجله بالأمس عندما تسلم قيصر الروم هرقل كتاب محمد صلى الله عليه وسلم يدعوه فيه إلى الإسلام, قرأه فأقر بالهزيمة قائلاً: والله ليملكن ما تحت قدميّ هاتين, وغادر وهو يردد (سلام عليك يا سوريا سلام لا لقاء بعده).

إنهم ينشرون الشر ويبثون الرذيلة, ويعيثون في الأرض فساداً, ويقولون إنسانية ورحمة إنهم يفتعلون المشاكل ويثيرون الفتن, ويصبون الزيت على نار الطائفية ولهيب القومية ويقولون ديمقراطية.

إنهم –لعنهم الله- يوقظون الفتن فتتراكم, ويوغرون الصدور فتسيل الدماء, وجعلوا من أنفسهم أوصياء على أقوام ضعفاء, ومعهم أولياءهم من الخونة الأدعياء الذين وكلوا حماية ظهورهم لأعداء الله, واستهانوا بأحفاد خالد وصلاح الدين, يحدث كل هذا وأكثر منه في غياب الخلافة, وإبعاد الإسلام عن الساحة السياسية.

واخترقت الخلافة العثمانية أوربا وأدخلت الإسلام إليها من بابها الشرقي إلى بلغاريا واليونان وصربيا وألبانيا وهنجاريا ورومانيا, وحاصرت فينا, وطرقت أبواب روما, وأقامت المساجد والمكتبات ومعالم إسلامية كثيرة, وبسطت سيادتها على بقية ربوع أوربا, حتى كان الملوك فيها يستنجدون بالخلافة لحمايتهم.

في غمرة انهماك الخلافة في هذه الفتوحات وفي فترة الضعف الفكري –والأفكار هي سياج السلطان- التفت بريطانيا على حين غرة إلى مكامن الفتن, فحركت المشاعر القومية, وأثارت النعرات الطائفية, وبرزت الجمعيات والتكتلات داخل دولة الخلافة تنادي بسيادة الطورانية, واستقلال الشعوب العربية والكردية. وتعاون المتآمرون مع بريطانيا, وأعلنوها حرباً على الخلافة وتقطعت أوصالها, وتسابقوا على ترسيم الحدود لتمزيقها نتفاً صغيرة وسموا كل ذلك وطنية.

غاب الإسلام عن الحياة فغابت الفضائل, وتعطلت الحدود فتفشت المنكرات, وتوقف الجهاد فلبست الأمة الإسلامية لبوس الذلة والمهانة وانسلخ عنها ثوب العزة والكرامة وهانت على الله فهانت على الناس.

عندما نتحدث عن الخلافة زمن الراشدين, فإنما نتحدث عن دولة ناشئة كانت تقاتل على جبهتين وانتصرت على أكبر دولتين, وإذا تحدثنا عنها زمن الأمويين فإنما نتحدث عن دولة كانت تقاتل على أربع جبهات على امتداد المشرق حتى الصين وإلى مدى المغرب حتى الأطلسي. وإذا تحدثنا عن زمن الخلفاء العباسيين, فإنما نتحدث عن دولة مترامية الأطراف ملكت الأرض من أطرافها, واستقرت لها الأمور فلا دولة على وجه الأرض غيرها, إنها دولة العلم والعلماء والفقه والفقهاء, آتت العلوم والمعارف ثمارها وانتشرت المكتبات وأصبحت واحة علم وساحة معرفة, ناهيك عن المفكرين السياسيين والقادة العظام المبدعين.

وإذا تحدثنا عن الخلافة في استانبول, فإنما نتحدث عن قوة لا تضاهى بذت جميع القوى, واخترقت أوربا ونشرت الإسلام في ربوعها.

وأما المماليك فقد طهروا الأرض من رجس الصليبيين وأجهزوا على فلول التتار, فكانوا رجال حرب وقادة معارك.

وهكذا ثلاثة عشر قرناً والخلافة قائمة شامخة وبيضة الإسلام في حمى, والنساء في مأمن, والرعاية متوفرة, والكفرة الأعداء يحيكون المؤامرات ويحضرون للغارات فيرتد كيدهم إلى نحورهم, ويبقى النصر حليف جند الله {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِن تَنصُرُوا اللَّهَ يَنصُرْكُمْ وَيُثَبِّتْ أَقْدَامَكُمْ }محمد7,
{إِن يَنصُرْكُمُ اللّهُ فَلاَ غَالِبَ لَكُمْ }آل عمران160.

وتقوم الخلافة غداً أو بعد غد, ويتحفز أوغاد الفرنجة وعلوج الروم إلى ضربها والإنقضاض عليها. ولكن من أين وكيف؟ هل من البحر أم من الجو؟ نعم أساطيلهم الضاربة تمخر عباب المحيطات, وصواريخهم على منصاتها تنتظر إشارة الإطلاق.

هل ستتحرك سفنهم عن شواطئ الأطلسي أم شواطئ البحر المتوسط؟ أنى لها أن تعبر قناة السويس إلى البحر الأحمر؟ هل ستتحرك من البحر الأسود لتعبر البوسفور والدردنيك؟ هل ستتحرك عن شواطئ أندونيسيا؟ أم من تلقاء تركيا أم المغرب؟

أم هل ستبادر لتحمي آبار البترول في الخليج لتأمين حاجتها الضرورية التي لا تتحرك سفنها بدونها؟

كيف بها وهي تنزل جنودها على شواطئنا فتفاجئنا بانضمام أقطار جديدة إلى جسم الخلافة لترى جنودها داخل طوق محكم؟ لن نرحمهم.
إن الرئيس الأميركي منذ سبع سنوات أعلنها حرباً صليبية ولكن على من؟ وأن جيوشه توجهت زاحفةً نحو المشرق, ولكن أين تقصد؟ هل زحفت لمواجهة جيوش تستعد للقائها؟ هل انقضت على دولة أعلنت الحرب عليها؟ إنها أهداف مخفية لغايات مشبوهة, إنها حرب على الإسلام وأهله.

إنه لم تقارعه دولة, ولم تجابهه جيوش, ولم تغلق دونه الحدود, ومع كل هذا وهو يمتلك البترول, ولكنه أصيب بالهزائم واعتراه الفشل. ما الذي حققه بوش خلال سبع سنوات من حكمه في بلاد المسلمين؟ أين ترسخت قدماه؟ وهل اطمأن قلبه لتحقيق غايته؟ كل هذا والخلافة لم تصل بعد, فكيف به عند قيام الخلافة؟ دولة لها جذور في التاريخ, وفروعها باسقة في السماء, وجندها يستظلون بوعد الله في النصر.

فالهزيمة للكفر وجنوده محققة, والنصر لجند الله المخلصين وعد مؤكد.

إن أمام بوش وبقية أعوانهه من أولياء الشيطان, رجالاً صدقوا ما عاهدوا الله عليه, رجالاً يثبتون لعشرة أضعافهم {يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ حَرِّضِ الْمُؤْمِنِينَ عَلَى الْقِتَالِ إِن يَكُن مِّنكُمْ عِشْرُونَ صَابِرُونَ يَغْلِبُواْ مِئَتَيْنِ وَإِن يَكُن مِّنكُم مِّئَةٌ يَغْلِبُواْ أَلْفاً مِّنَ الَّذِينَ كَفَرُواْ بِأَنَّهُمْ قَوْمٌ لاَّ يَفْقَهُونَ }الأنفال65, يبيتون الليل سجداً وقياماً, وفي النهار يتسابقون إلى نيل الشهادة, يشرون الحياة الدنيا بالآخرة, تذلل لهم مغاليق الأرض, وتفتح لهم أبواب السماء, صعوداً إلى الجنان.

الخلافة ليست مناصب وجاهة, ولا مقاعد حكم, وإنما هي مسؤولية والمسؤولية أمانة, وهي حمل ثقيل إنها رعاية ( الإمام راع وهو مسؤول عن رعيته) وللخليفة عموم النظر, وعموم السلطان.

وعموم النظر يعني أن الأمة الإسلامية بمشاكلها حمايتها ومصالحها, برعايتها وتأمين حوائجها, وتفقدها وتتبع كافة شؤونها في الحياة: الرعاية والحماية والقيادة والبناء والتثقيف والتوجيه واحقاق الحقوق ورد المظالم ودرء الأخطار كل ذلك وما يتفرع عنه من جزئيات, وما يتستر دونه من خفايا, وما يكمن وراءه من أخطار ضمن مسؤوليته وفي إطار سلطانه.

والخليفة له عموم السلطان: فالسلطان ابتداء للأمة, والأمة بمبايعتها له تنقل هذا السلطان وتضعه أمانة في عنقه, والسلطان هو قوة التنفيذ يعهد إليه تنفيذ الإسلام كاملاً وشاملاً بلا تأن ولا إبطاء, حتى لا تفسد المصالح بتأخيرقضائها, ولا تضيع الحقوق تحت مراوغات المبطلين بإغفالها أو إهمالها.

فعموم النظر يعني عموم الرعاية, وعموم السلطان يعني عموم التطبيق, وعموم الإستقلالت والتصرفات يعني فعلية القيادة وفردية القيادة. وعموم المسؤولية يعني التلبس بالتقوى وخشية الله وهي لبوس تشع منه الهيبة لمركز الحكم وتبعث الرعب في قلوب الأعداء.

ونختم كلمتنا بما بدئت به: {وَعَدَ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا مِنكُمْ وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ لَيَسْتَخْلِفَنَّهُم فِي الْأَرْضِ كَمَا اسْتَخْلَفَ الَّذِينَ مِن قَبْلِهِمْ وَلَيُمَكِّنَنَّ لَهُمْ دِينَهُمُ الَّذِي ارْتَضَى لَهُمْ وَلَيُبَدِّلَنَّهُم مِّن بَعْدِ خَوْفِهِمْ أَمْناً يَعْبُدُونَنِي لَا يُشْرِكُونَ بِي شَيْئاً وَمَن كَفَرَ بَعْدَ ذَلِكَ فَأُوْلَئِكَ هُمُ الْفَاسِقُونَ }النور55

والحمد لله رب العالمين

___________________

فتحي محمد سليم – ابو غازي